تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

أوبري: لا يوجد وقت زمني معين لحل أزمة الدواء وتسعيره في سورية



الاقتصادي – سورية:

 

قال المدير التنفيذي لشركة "أوبري" للصناعات الدوائية، محمد زياد أوبري إن معامل الأدوية في سورية بحاجة إلى رفع أسعار الدواء أكثر لتصل نسبتها إلى 40% عما هي عليه حالياً.

وأضاف "أوبري" خلال تصريحات لإذاعة "ميلودي" إن: "الدراسات والبيانات التي أجراها المجلس العلمي للصناعات الدوائية حدّد نسبة الرفع الصحيحة لتكون 70% مع ما يقابلها من مصاريف محلية من كهرباء ومحروقات ونقل وأجور العمال"، بينما جاء قرار الرفع بنسبة 30%.

وأكد أوبري أنه لا يوجد وقت زمني معين لحل مشكلة وأزمة الدواء وتسعيره في سورية، خاصةً وأن الصنف الذي يسبب خسارة لا يمكن الاستمرار بإنتاجه لأنه لا يمكن أن يخفف المعمل من تكلفته.

وأشار إلى أنه عند مطالبة معامل الأدوية بالرفع فهو ليس بهدف تحقيق الأرباح أو زيادتها وإنما لتغطية تكاليفها، ونسبياً الرفع الأخير 30% يعتبر ضعيف لأن بعض الأصناف مازالت خاسرة والبعض الآخر أصبح يغطي رأس المال ونادراً أن يسجل صنفاً ربحاً.

وبخصوص المعوقات التي تمر بها معامل الأدوية في سورية، أكد أوبري أن المعوقات مثل التأخير بزيادة السعر وطرق الاستيراد وتعليماتها وارتفاع التكاليف وأجور الشحن، تراكمت أكثر بفعل أزمة انتشار فيروس كورونا، التي أسهمت بارتفاع أسعار بعض المواد الأولية كدواء الباراسيتامول.

وقال أصحاب معامل أدوية نهاية العام الماضي، إن موضوع تأمين الأدوية أصبح مشكلة، والأشهر المقبلة ستكون هي الأصعب، وأن فقدان بعض الأنواع في الأدوية سيطول الكثير من المركبات.

وتم رفع أسعار الأدوية في سورية خلال كانون الأول الماضي بنسبة 30%، وشملت عملية ارتفاع أسعار الأدوية نحو 12,758 صنفاً من الأدوية لمختلف الشركات العاملة في سورية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND