حكومي

آخر مقالات حكومي



 الاقتصادي سورية ـ صحف:

أوضح مدير "الشركة العامة للنقل الداخلي" بدمشق محمد نعيم النخال، أن 90٪ من باصات الشركة خارج الخدمة حالياً، نتيجة الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد، والأضرار التي تعرض لها عدد كبير من تلك الباصات، إضافة لعدم توفر قطع الغيار اللازمة للصيانة.

ولفت وفقا لصحيفة "الثورة" الحكومية، إلى أن الشركة تعمل على بذل الجهود الممكنة لتذليل المعوقات التي تواجه عمل الباصات، وتأمين ما أمكن من قطع التبديل والغيار وصيانة الباصات بشكل دوري.‏‏

وبين النخال أن الباصات الخاصة بالشركة حالياً تخدم ثلاثة خطوط فقط، هي "خط باب توما وخط ضاحية قدسيا وخط جمرايا"، فيما تخدم باصات الشركة الخاصة المستثمرة باقي الخطوط في المدينة والبالغ عددها تسعة خطوط، وتم فسخ عقود 4 شركات من أصل تسع شركات مستثمرة لخطوط النقل بدمشق، نتيجة لعدم التزامها بشروط الاستثمار، مشيراً إلى أن الشركات المستثمرة حالياً لباصات النقل لا تعمل بأكثر من 60٪ من القدرات الموجودة لديها.‏‏

وفيما يتعلق بالتسعيرة أوضح النخال، أن الشركة ملتزمة بمؤشرات الأداء بالتسعيرة وتجزئتها عكس الخطوط التي تعمل عليها باصات الشركات المستثمرة، إضافة لالتزامها بالتواتر والانطلاق في الوقت المحدد بغض النظر عن أعداد الركاب المتواجدة في الباص.‏‏

وكانت مصادر مطلعة في "وزارة النقل" أوضحت أب الماضي، أن باصات النقل الداخلي ستتحول للعمل على الخطوط بين دمشق وريفها، مثل صحنايا والكسوة وقدسيا والسومرية والجديدة وغيرها من مناطق الريف الدمشقي، لتخفيف حدة الأزمة المرورية بالعاصمة والتعويض بدلاً منها بالسرافيس.

وكان مواطنون اشتكوا لموقع "الاقتصادي" تموز الماضي، من عدم التزام باصات النقل الداخلي "هرشو" و"ياسمين الشام" بالتعرفة الجديدة التي وضعتها محافظة دمشق مؤخراً على أن تتناسب وارتفاع أسعار المحروقات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND