نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

جنت روسيا 98 مليار دولار من صادرات الطاقة خلال 100 يوم من الحرب الأوكرانية



الاقتصادي:

 

سجّلت إيرادات صادرات النفط الروسية نحو 20 مليار دولار خلال مايو (أيار) 2022 على الرغم من انخفاض الصادرات بنسبة 3% بسبب العقوبات الغربية على موسكو بعد الحرب في أوكرانيا.

وبحسب مجلة "فوربس" العالمية فإن ارتفاع أسعار الطاقة العالمية عزّز خزائن العاصمة الروسية موسكو، خاصة بعدما نما الخام الروسي المشحون في مايو الماضي بنحو 500 ألف برميل يومياً مقارنةً ببداية العام الجاري، بفعل ارتفاع عمليات التسليم إلى القارة الآسيوية.

وأوضحت أن الصادرات الروسية بقيت صامدة إلى حد كبير حتى الآن، على الرغم من تزايد حدة العقوبات والحظر على النفط الروسي من قبل الولايات المتحدة الأميركية ودول الاتحاد الأوروبي.

وجنت روسيا نحو 98 مليار دولار أو ما يعادل 93 مليار يورو من صادرات الطاقة التقليدية خلال الـ100 يوم الأولى من الحرب مع أوكرانيا، بعدما ظل الاتحاد الأوروبي المشتري الأكبر لمنتجات الطاقة الروسية، بينما أعلنت سلطات كييف الأوكرانية أنها خسرت ربع أراضيها الصالحة للزراعة منذ بدء الحرب الروسية.

وتعمل الشركات التجارية الكبرى الآن على إنهاء الصفقات قبل الموعد النهائي في 15 يونيو (حزيران) الجاري لوقف جميع المعاملات مع "Rosneft" التي تسيطر عليها الدولة، و"Gazprom Neft" و"Transneft".

وتوقعت "وكالة الطاقة الدولية" أن تتوسع الخسائر الروسية إلى نحو 3 ملايين برميل في اليوم خلال النصف الثاني من العام الجاري، بعد انخفاض العرض بنحو 1 مليون برميل في اليوم خلال أبريل (نيسان) الماضي وتراجع الإنتاج في المصافي الروسية.

وزادت عائدات روسيا النفطية بنسبة 11% خلال مايو (أيار) 2022 عن أبريل (نيسان) 2022، ما أدى إلى عودة إجمالي إيرادات روسيا لشحن النفط الخام والمنتجات النفطية تقريباً إلى المستويات التي كانت عليها قبل الحرب مع أوكرانيا، وفقاً لتقديرات "وكالة الطاقة الدولية" في تقريرها الشهري الصادر اليوم الأربعاء.

وتتعرض الحكومة الروسية لعزلة شديدة، وسط توجه الاتحاد الأوروبي ومجموعة الدول السبع لفرض المزيد من العقوبات الصارمة عليها، والتي تشمل التخلص التدريجي الكامل من واردات النفط من البلاد.

وارتفعت عملة "الروبل" الروسية بنسبة 15% مقابل الدولار الشهر الماضي، وعلى الرغم من انخفاضها يوم الثلاثاء بنسبة 3.4% إلى 57 روبلاً مقابل الدولار، فإنها ما تزال أفضل بكثير من مستوياتها المسجلة قبل بدء الحرب مع أوكرانيا، حين كانت تتداول بين 75 و80 مقابل الدولار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND