تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تسهيل عملية تصريف محصولي البندورة والخيار



الاقتصادي – سورية:

 

كلف رئيس "مجلس الوزراء"  حسين عرنوس "هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات" بإطلاق برنامج لدعم تصدير مادتي الخيار والبندورة، عبر دعم 20% من أجور الشحن إلى جميع الدول.

 

وذكرت صحيفة "الوطن" إن رئيس الحكومة حسين عرنوس كلف "هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات" التابعة لـ"وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية" بإطلاق برنامج دعم شحن تصدير مادتي البندورة والخيار.

 

وحدد رئيس الحكومة ذلك من تاريخ الأول من الشهر الثامن، ولغاية الأول من الشهر العاشر للعام الجاري، وبنسبة دعم 20 بالمئة من أجور الشحن إلى جميع الدول، وفق آلية واضحة ومحددة يتم إعدادها بالتنسيق مع الجهات المعنية.

 

وأوضح وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية رئيس اللجنة الاقتصادية محمد سامر الخليل في تصريح للصحافة، أن هذه الإجراءات ستسهم في تسهيل عملية تصريف محصولي البندورة والخيار وخاصة في ذروة الإنتاج، كما ستسهم في تعزيز القدرة التصديرية من خلال تخفيف الأعباء المالية المترتبة على عملية تصدير المنتجات الزراعية للموسم الحالي.

 

ويتم يومياً تصدير نحو 200 طن من البندورة الساحلية إلى الخليج ولبنان ومصر، بحسب تصريح عضو "لجنة تجار ومصدري الخضار والفواكه" بدمشق أسامة قزيز في نيسان (أبريل) الماضي.

 

وسبق عضو "لجنة تجار ومصدري الخضر والفواكه" بدمشق، محمد العقاد أن اعتبر في تموز (يوليو) الماضي أسعار مبيع الخضراوات بالمجمل اليوم لا تغطي كلفتها وخصوصاً أن سعر ليتر المازوت بالسوق السوداء أصبح اليوم بحدود 6500 ليرة، في وقت أكد فيه الخبير الزراعي عبد الرحمن قرنفلة أن المشكلة الأساسية بأسعار الخضر والفواكه ارتفاع التكاليف وليس التصدير الذي يعتبر ضرورة ملحة حالياً ومحفزاً أساسياً للفلاح لزيادة الإنتاج.

 

ويعاني المواطنون من عدم تناسب الدخل مع تكاليف المعيشة وسط ارتفاع مستمر لأسعار المواد والسلع الأساسية، وكذلك الخضار والفواكه واللحوم وغيرها، وغياب الرقابة عن الأسعار التي تختلف بحسب السوق.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND