نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

نمو الطلب على المشتقات البترولية في الإمارات 2.6% خلال 2013



الاقتصادي الإمارات – صحف:

توقع وكيل "وزارة الطاقة"، مطر حامد النيادي، تضاعف الطلب على الطاقة في دولة الإمارات خلال العشر سنوات القادمة.

ووفقاً لصحيفة "البيان"، شهد الطلب على المشتقات البترولية في الإمارات نمواً 2.6% خلال العام الماضي ليصل إلى 15.2 مليون طن متري، كما ارتفع الطلب على الطاقة الكهربائية ليبلغ الحمل الأقصى إلى 19 جيجا وات.

النيادي، وعلى هامش افتتاح الاجتماع التاسع لـ"فريق أوسلو لإحصاءات الطاقة" والذي يعمل تحت "مظلة الأمم المتحدة" و"الوكالة الدولية للطاقة" في أبوظبي، أرجع الطلب المتزايد على الطاقة بصورة رئيسة إلى التطوّر الاقتصادي المستمر في الدولة، إضافة إلى زيادة عدد السكان.

وأشار وكيل "وزارة الطاقة"، إلى أنّ الإمارات اتخذت قرارها باعتماد سياسة تنويع مصادر الطاقة بما يتناسب مع طبيعتها الجغرافية والمناخية، رغم كونها من الدول الرئيسة المصدرة للنفط وعضو في منظمتي "الأوبك" و"الأوابك".

وأوضح النيادي، إنّ الإمارات تسعى إلى استخدام الطاقة النظيفة في 24% من احتياجاتها، منوهاً، إلى أنّ الدولة تسعى إلى رفع طاقتها الإنتاجية من النفط الخام لتصل إلى 3.5 مليون برميل يومياً في 2017.

وقال وكيل "وزارة الطاقة": "إنّ الشعور العام في أسواق النفط العالمية حالياً يؤمن بأنّه من غير المتوقع أن تنخفض أسعار النفط خلال المستقبل القصير، خاصة مع ارتفاع تكلفة إنتاج النفط الصخري لتصل إلى 70 أو 80 دولاراً للبرميل".

هذا وتعمل "وزارة الطاقة" بالتعاون مع الجهات المعنية بالطاقة في الإمارات على صياغة سياسة الطاقة للدولة لمواجهة المتطلبات المستقبلية، وتهدف هذه السياسة إلى تحقيق أمن الطاقة عبر تنويع مصادر الطاقة، تعزيز البنية التحتية للطاقة، تفعيل تجارة تبادل الطاقة، إدارة الطلب على الطاقة، وترشيد الاستهلاك بغية حماية البيئة وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

من جهةٍ أخرى، تتعاون "وزارة الطاقة" مع " المركز الوطني للإحصاء" على تطوير قاعدة لبيانات الطاقة في الدولة، تهدف إلى تطوير العمل الإحصائي المشترك، ورفع مستوى الجودة من خلال تزويد صانعي القرار بالأرقام والإحصائيات، التي تمكّنهم من تحديد رؤية وأهداف محددة تنعكس على مدى المساهمة بشكل أمثل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

على صعيد متصل، أفاد مدير إدارة الشؤون الخارجية في مكتب المدير العام لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، سعيد سالم خلف الحوسني، بأنّ طاقة إنتاج النفط الخام في الشركة ارتفعت إلى 2.5 مليون برميل يومياً مما جعلها بين الشركات العشرة الأوائل لكبار منتجي النفط في العالم، فيما تجاوز إنتاجها 7 مليارات قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعي.

من جانبه، أكد المدير العام لـ"المركز الوطني للإحصاء"، راشد خميس السويدي، حرص المركز على توفير معلومات دقيقة للجهات ذات العلاقة.

يشار إلى أن وزير الطاقة سهيل محمد بن فرج المزروعي أوضح مؤخراً، إنّ دولة الإمارات تسعى إلى رفع طاقتها الإنتاجية من النفط الخام، لتصل إلى 3.5 مليون برميل يومياً في 2017.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND