مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

جزماتي: إخراج الذهب لا يؤثر على كتلته الموجودة في سورية



الاقتصادي – صحف:

أوضح رئيس "الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات في دمشق" غسان جزماتي، أن عملية إخراج المسافرين لـ500 غرام من الذهب بصحبتهم تخضع لشروط، أبرزها ألا تكون كتلة المشغولات الذهبية المخرجة متشابهة.

وبحسب صحيفة "الثورة" الحكومية، لفت جزماتي إلى أنه لا يمكن إخراج 100 خاتم مثلاً او 200 قرط بصحبة المسافر، مشيراً إلى أن إخراج الذهب "لا يؤثر على كتلة الذهب الموجودة في سورية".

في حين بيّن المحلل الاقتصادي مظهر يوسف أن سعر غرام الذهب في سورية مرتبط بسعر الدولار بشكل أكثر ارتباطاً مما هو عليه عالمياً، وفي حين يرحب يوسف بإدخال الذهب إلى سورية من الخارج مهما كانت كمياته، إلا أنه يبدي اعتراضه على السماح بإخراجه، متمنياً على الجهات الوصائية المعنية أن توضح للاقتصاديين، على الاقل، الجدوى والفائدة المجنية من قرار السماح لكل مواطن بإخراج 500 غرام من الذهب.‏‏

‏‏وفي السياق، بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 في السوق السورية يوم أمس 6150 ليرة، في حين وصل سعر الغرام عيار 18 قيراطاً إلى 5271 ليرة، بينما بلغ سعر الليرة الرشادية 45 ألف ليرة، مقابل سعر 50.700 ليرة سورية لليرة الذهبية السورية، و52700 لليرة الانكليزية عيار 22 قيراطاً مقابل 50700 ليرة لعيار 21 قيراطاً، في حين استقرت الأونصة الذهبية السورية عند مستوى 222 ألف ليرة.‏‏

وكان غسان جزماتي، أكد خلال الأسبوع الماضي على أن السماح للمسجلين لدى الجمعية باستيراد المعادن الثمينة الخام (الذهب، الفضة، البلاتين، الماس)، والسماح للمغادرين بإخراج ذهب مصاغ شخصي بما لا يتجاوز 500 غرام بصحبتهم سيساهم في تشغيل اليد العاملة المحلية.

يذكر أن سوق الذهب شهد حالة من الاستقرار في المبيعات، بنسبة تبلغ 8 كغ ذهب يومياً، وذلك وفقاً لما أعلنه جزماتي في وقت سابق.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND