تنمية

آخر مقالات تنمية

تهدف المبادرة إلى إيجاد جيل جديد من التجار يحاكي مهارة الجيل الأول من تجار دبي



الاقتصادي الإمارات – خاص:

وقع "برنامج تجار دبي يوم الثلاثاء مذكرة تفاهم مشتركة مع مؤسسة "إنجاز الإمارات"، لتعزيز المهارات وتدريب الطلاب على اكتسابهم مهارات ريادة الأعمال.

ووفقاً لبيان صادر صادر عن "غرفة تجارة وصناعة دبي" وحصل "الاقتصادي" على نسخة منه فإنَّ مذكرة التفاهم تنص على دعم "برامج تجار دبي"، وتعزيز الأهداف المشتركة من خلال تقديم الدورات الريادية لأكثر من 3000 من الطلبة المواطنين في دبي والإمارات الشمالية.

إضافة إلى الفعاليات التعليمية التي تعزز المهارات لتلبية احتياجات ومتطلبات سوق العمل وورش العمل التدريبية التي تنظمها مؤسسة "إنجاز".

بالإضافة إلى تسخير مؤسسة "إنجاز" جهودها لتحديد المشاركين المؤهلين للإنضمام لبرنامج تجار دبي وتوجيههم إلى البرنامج بحد أقصى يبلغ 5 مشاريع صغيرة سنوياً.

وتعليقاً على الاتفاقية، قال رئيس "هيئة الاختيار والتحكيم في برنامج تجار دبي" والنائب الثاني لرئيس مجلس إدارة "غرفة دبي" هشام الشيراوي: "إنها تصب لصالح الترويج لثقافة ريادة الأعمال في الإمارات التي وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي باعتمادها".

وأكد على الأهداف المشتركة بين "برنامج تجار دبي"، ومؤسسة "إنجاز" في تحفيز الشباب المواطن نحو التوجه إلى مستقبل الأعمال في الدولة.

ولفت الشيراوي إلى أنَّ المذكرة تدعم التوجه نحو التوطين من خلال تشجيع المزيد من الشباب المواطن على دخول سوق العمل بمشاريعهم الخاصة، والاستفادة من شريحة واسعة من التدريب العملي الذي يتيح خبرات ثرية في مجالات العمل المختلفة.

وأشار رئيس "هيئة الاختيار والتحكيم في برنامج تجار دبي" إلى أنَّ البرنامج بات ركيزةً أساسية في جهود دعم الشباب المواطن، وتحقيق أحلامهم وطموحاتهم في سوق العمل.

وأضاف: "إنَّ الاستثمار في الشباب المواطن هو الاستثمار الأمثل لتعزيز مسيرة التنمية المستدامة والإزدهار في الإمارات".

وثمنّ الشيراوي التعاون القائم مع مؤسسة "إنجاز الإمارات"، معتبراً أنَّ هذه الشراكات تعكس الإلتزام وروح التعاون، وتساهم في إكساب الطلبة المهارات التي يحتاجونها للتفوق والنجاح في سوق العمل، كاشفاً عن قرب الإعلان عن مشاريع جديدة لأعضاء في "برنامج تجار دبي".

وبدوره قال رئيس مجلس إدارة مؤسسة "إنجاز الإمارات" خالد بن زايد آل نهيان: "إنَّ البرامج التي توفرها مؤسسة إنجاز الإمارات عالمية المستوى والجودة، وهي متاحة لأكثر من 10.6 مليون طالب حول العالم سنوياً نظراً لتلبيتها المتطلبات التعليمية والمهارية للقرن الواحد والعشرين".

وأردف قائلاً: "إنَّ الشراكة بين مؤسسة إنجاز وبرنامج تجار دبي سيكون لها آثار إيجابية على الطلبة، حيث ستزودهم بالمهارات اللازمة ليكونوا مؤهلين لدخول سوق العمل بكفاءة عالية، وإطلاق مشاريعهم التجارية الخاصة حتى يصبحوا أفراداً فاعلين في مسيرة نمو وتطور اقتصاد الدولة، واعتلائها اعلى المراتب العالمية".

بدوره قال نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في "غرفة دبي" والمنسق العام "لمبادرة تجار دبي" عيسى الزعابي: "إنَّ البرنامج لن يوفر جهداً في سبيل توفير تجربة مفيدة وبنّاءة لرواد الأعمال من الشباب المواطن".

وأكد أنَّ البرنامج يتطلع لغرس روح الإبتكار والتميز بجانب مهارات ريادة الأعمال لدى المشتركين في البرنامج.

ويقوم "برنامج تجار دبي" على ثلاث ركائز أساسية وهي تقييم، وتطوير وتمكين، حيث إنَّ ركيزة "تقييم" تشمل تقييم فكرة المشروع ومدى استيفائها لمتطلبات النجاح وقدرة صاحب الفكرة على تطبيقها.

في حين إن ركيزة "تطوير" تشمل تطوير إمكانيات وقدرات صاحب الفكرة، وتزويده بالمهارات والخبرات اللازمة لتطبيق فكرته بنجاح.

بينما تقوم ركيزة "تمكين" على تمكين صاحب الفكرة من تنفيذ مشروعه عبر وسائل مختلفة، ومساعدته لتحويل فكرته إلى مشروعٍ قائم على أرض الواقع.

يُذكر أنَّ "مبادرة تجار دبي" كانت قد أطلقتها "غرفة دبي" العام الماضي لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأنَّ ريادة الأعمال هي أقصر الطرق إلى المستقبل المشرق.

وتعتبر المبادرة برنامجاً متخصصاً بتأهيل الشباب لمساعدتهم على دخول عالم الأعمال بمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، متسلحين بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تضمن لهم النجاح في مشروعاتهم وأفكارهم المبتكرة والابداعية.

وتهدف المبادرة إلى إيجاد جيل جديد من التجار يحاكي مهارة الجيل الأول من تجار دبي، وذلك من خلال توفير بيئة تطوير ترعى وتنمي أفكار الشباب، وتعزز مفهوم ريادة الأعمال من خلال دورات تأهيلية متخصصة، تلبي الاحتياجات الفردية لكل مشارك، وشبكات تواصل لتبادل المعرفة، تساعدهم في تحويل أفكارهم إلى فرصٍ عملٍ واقعية.

بالإضافة إلى فرص الاحتكاك مع رواد الأعمال المتميزين من الجيل الذي ساهم في تعزيز سمعة دبي في عالم المال والأعمال.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND