تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا

تعتزم وزارة الداخلية توعية أفراد المجتمع بآلية العمل وكيفية الاستخدام



الاقتصادي الإمارات – صحف:

باشرت "وزارة الداخلية" العمل بالملكية الالكترونية للمركبات على مستوى دولة الإمارات، اعتباراً من مطلع العام الجاري.

وأوضح رئيس اللجنة العليا للتحوّل بخدمات "وزارة الداخلية" إلى النمط الالكتروني، اللواء أحمد ناصر الريسي، أن فريق العمل الفني درّب عناصر الشرطة في الإمارات على كيفية استخدام الملكية الالكترونية للمركبات، وفقاً لصحيفة "البيان".

وأفاد الريسي، بأن الملكية الالكترونية ستتوافر عبر تطبيقات "وزارة الداخلية" الذكية "UAE MOI" بالإضافة إلى تطبيقات الدوريات "UTS" نظام المرور والترخيص الاتحادي، لافتاً، إلى أنها ستُتاح لبعض الموظفين وبشكلٍ تدريجي على جميع الدوريات عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، ومؤكّداً، في الوقت عينه، على أن الوزارة بصدد توعية أفراد المجتمع بآلية العمل وكيفية الاستخدام.

من جانبه، بيّن مدير عام التنسيق المروري في "وزارة الداخلية"، العميد غيث حسن الزعابي، بأن الوزارة ستباشر استيفاء جميع الشروط القانونية حول التحوّل الالكتروني بجميع وثائق الوزارة المتعلقة بالسير والمرور على مستوى الدولة.

وأشار الزعابي إلى العمل على توفير جميع متطلبات الحكومة الاتحادية للتحوّل الذكي، والسعي إلى توفير جميع الخدمات وبشكل الكتروني للجمهور أينما كانوا وعلى مدار الساعة دون الحاجة إلى مراجعة مراكز الخدمة.

بدوره، قال رئيس لجنة التحوّل بخدمات "وزارة الداخلية" إلى النمط الالكتروني، العقيد بركات الكندي: "إنّ الوزارة وبحجم الخدمات التي تقدمها للجمهور والتي يصل عددها إلى 339 خدمة، تقوم بحصرها حسب الطلب عليها عبر مراكز الخدمة، وتحويلها من النمط الالكتروني إلى الذكي، وفق سياسة أمن المعلومات، كون المعلومات التي تتداول تعتبر خاصة للمواطنين والمقيمين والمؤسسات الخاصة والعامة، وتوفيرها بشكل سهل عبر جميع قنوات التواصل الالكتروني، حسب معايير الحكومة الاتحادية".

إلى ذلك، شرح الرئيس الفني لفريق التطبيقات الذكية، الملازم أول محمد درويش البلوكي، الإجراءات التشغيلية، منوهاً، إلى أنّه بإمكان مستخدمي تطبيقات "وزارة الداخلية UAE MOI" الاطلاع على جميع المركبات المسجلة بأسمائهم، من خلال الدخول إلى قطاع المرور ومن ثمّ المركبات المسجلة.

هذا ويتيح التطبيق بالضغط على رقم اللوحة، الاطلاع على نسخة الملكية الالكترونية، والتي تُعد نسخة الكترونية مطابقة لشكل بطاقة الملكية المعمول بها بالشكل اليدوي ويمكن إبرازها عند الحاجة اذا تطلب الأمر.

ولفت البلوكي، إلى تزويد عناصر الشرطة بهواتف ذكية وتطبيقات مساندة "UTS" نظام المرور والترخيص الاتحادي، تعمل على توفير الملكية الالكترونية ورخصة القيادة الالكترونية وجميع المعلومات التي تسهم في تسهيل الإجراءات المتعلقة بالدوريات في الطرقات.

وخلال العام الماضي، أطلقت "وزارة الداخلية" شخصية "قناص الالكترونية" على موقعيها في "تويتر" و"انستغرام"، بهدف نشر المعرفة والتوعية الأمنية والمجتمعية، والثقافة الشرطية في أوساط المجتمع، كما طرحت الوزارة موقع الإبداع "www.uaeinnovation.ae"،  الأول من نوعه في الشرق الأوسط في نشر ثقافة الابتكار والتشجيع على مشاركة الأفكار المبدعة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND