منوعات

آخر مقالات منوعات



أظهر تقرير نُسب إلى دراسة أوروبية بالاشتراك مع وزارة الكهرباء أن كلفة الكيلوواط ساعي تساوي 1.6 ليرة سورية أي بكلف متقاربة مع الكلفة الأمريكية التي نشرتها مجلة الاقتصادي مؤخراً.

ولكن الدراسة المنسوبة إلى جهة أوروبية زعمت أن هناك هدر يعادل 40 % وأن مجمل الهدر بلغ مليارن دولار، وهنا نختلف مع هذا الزعم لأنه غير منطقي وكأنه شاهد زور ليبرر الملياري الدولار التي زُعم أنها أنفقت لدعم الكهرباء.

ولتوضيح ذلك نبين أن سورية تنتج ما يقارب 38 مليون ميغا وات وحسب الكلفة المقدرة بـ 1.6 ليرة سورية، فإن مجمل كلفة الإنتاج عند المولدات يبلغ 60 مليار ليرة سورية أي ما يعادل 1.3 مليار دولار، فكيف يكون الهدر أكبر من كلفة الإنتاج.

مثل ذلك كالولد الذي اختلس نقود والده ثم أخبر والده أنه كان لديه محفظة مثقوبة فمن أصل مبلغ 1000 ليرة سورية في المحفظة اشترى ب 600 ليرة وفقد 1500 ليرة ؟؟ فاختلق الأرقام ليبرر فعلته ولكنه أوقع نفسه . فإذا تسامح الأب مع ابنه فهل يمكن التسامح عن فقدان 2 مليار دولار هي تعادل واحد من سبعة من الميزانية السورية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND