حكومي

آخر مقالات حكومي

يوفر نظام التأشيرة السياحية الخليجية الموحدة سيولة نقدية للاقتصاد الوطني



الاقتصادي – الإمارات:

أفادت مصادر مطلعة، أن دول "مجلس التعاون الخليجي" تتجه لإصدار تأشيرة سياحية خليجية موحدة للدول الأعضاء الست في المجلس، لافتة إلى أن المقترح قيد الدراسة وسيتم اعتماده بعد الانتهاء من كافة الشروط اللازمة.

وأكدت المصادر، أن الهدف من إصدار التأشيرة السياحية الخليجية، السماح للأجانب زيارة جميع دول "مجلس التعاون الخليجي" دون عوائق أو استثناء.

من جانبه، قال عضو مجلس إدارة "الجمعية السعودية للمرشدين السياحيين" خالد معجب آل طوق: "إن إقرار نظام التأشيرة السياحية الخليجية الموحدة، يوفر سيولة نقدية للاقتصاد الوطني، ويتيح للراغبين زيارة المملكة أو أي دولة خليجية بكل سهولة".

وأوضح عضو مجلس الإدارة، أنه بحسب المعلومات المتوفرة، يمكن للسائح استخراج التأشيرة من أي سفارة أو قنصلية من أي دولة خليجية.

وأضاف، أن دول الخليج العربي تشهد طلباً متزايداً على السياحة من مختلف دول العالم، خصوصاً السعودية لما تحتويه من آثار وأماكن مقدسة، مما يسهم في مردود مادي كبير، ويساهم في صناعة السياحة، وزيادة الفرص الوظيفية للشباب.

وتابع عضو مجلس إدارة الجمعية: "لكي نتمكن من تقديم الخدمات السياحية على أكمل وجه، لا بد من توفير بنية تحتية من منظمي الرحلات والمرشدين السياحيين، والمواصلات السياحية، والفنادق"، مبيناً أن السياحة كغيرها من الصناعات تعتمد على العرض والطلب.

بدوره، قال أحد مالكي مكاتب السياحة: "إن تطبيق القرار سيوفر مردوداً مادياً على السياحة المحلية، ويجب الاستفادة من تجارب الدول التي جعلت من السياحة مصدراً أساسياً لمواردها".

جدير بالذكر أن، مشروع التأشيرة السياحية الخليجية الموحدة، هو مقترح نوقش في "مجلس الغرف الخليجي" ومن المنتظر أن يتم اعتماده خلال الفترة القادمة، في الوقت الذي تدعم فيه مكاتب السياحة والسفر جميع القرارات التي تصب في صالح السياحة المحلية والخليجية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND