تنمية

آخر مقالات تنمية

قدم كوثر شرحاً للتفوق الأكاديمي لجامعة المؤسس قبل ربطه بالوقف العلمي



الاقتصادي – السعودية:

كشف خبير في مجال الأوقاف العلمية أن المملكة تحتل المرتبة الـ37 عالمياً من حيث الانفاق على البحث العلمي، بما يقدر بنحو 1.8 مليار دولار سنوياً، وفي الوقت الذي يقدر فيه حجم إنفاق الدول العربية مجتمعة بأقل من 5.31 مليار دولار.

وشدد المدير التنفيذي للوقف العلمي بـ"جامعة الملك عبد العزيز" بجدة عصام كوثر، على ضرورة الاهتمام والعناية بالأوقاف الجامعية المتخصصة، كونها رافداً قوياً بدعم وتطوير البحث العلمي.

وقدم كوثر شرحاً للتفوق الأكاديمي لجامعة "المؤسس" قبل ربطه بالوقف العلمي، لاسيما أن الجامعة لديها أكثر من 188 اعتماداً أكاديمياً دولياً، وجاء موقعها بين المرتبتين 150 إلى 200 ضمن قائمة تضم 6 آلاف جامعة عالمية، فيما حلت الأولى عربياً بمجال الرياضيات والفيزياء، وبالمركز الثاني عربياً بشكل عام.

وعرض المدير التنفيذي للوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة صوراً لحجم الانفاق الغربي على البحث العملي، إذ أكد أن جامعة "كامبردج" أنفقت 4.9 مليار دولار، وجامعة "تورينتو" في كندا أنفقت 1.66 مليار دولار، فيما تتربع أمريكا دولياً على قائمة الدول الأكثر انفاقاً على الأبحاث العلمية، بإنفاق سنوي يفوق 400 مليار دولار سنوياً، تليها جمهورية الصين بأكثر من 296 مليار دولار.

يذكر أن الوقف العلمي لـ"جامعة الملك عبدالعزيز" يعتبر أول وقف سعودي علمي في منطقة الشرق الأوسط، وله سجل تجاري، ويحقق عوائد سنوية تفوق 20% سنوياً، ويتبنى فكرة إنشاء شراكات مع القطاع الخاص ورجال الأعمال المميزين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND