تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

دعم المملكة وضعها بالمركز الأول في المنطقة والعاشر على مستوى العالم.



الاقتصادي – السعودية:

أكد رئيس "مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية"، الأمير تركي بن سعود بن محمد، أن الإنفاق على قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بلغ 120 مليار ريال، خلال 2015، وعليه قال: "الدعم والإنفاق الذي توليه المملكة، لتقنية المعلومات وضعها بالمركز الأول في المنطقة، والعاشر على مستوى العالم".

ومرد ذلك، بحسب الأمير تركي، حيازة المملكة على ستة حاسبات فائقة الأداء التي صنفت ضمن أسرع قائمة 500 حاسب في العالم، منها الحاسب فائق الأداء (سنام) الذي قامت المدينة ببنائه، وحقق المركز الثاني ضمن الحاسبات الأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة في نوفمبر 2012.

وفي هذا الشأن، تصدّر المملكة منتجات وخدمات قطاع تكنولوجيا المعلومات، إلى أكثر من 30 وجهة في العالم، وتشتمل هذه الصادرات على المعدات والأجهزة والأنظمة والبرمجيات المتخصصة والعامة، وأنظمة شبكات الاتصالات، والاستشارات الخاصة بالقطاع، والمحتوى الالكتروني.

ويلعب قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، دوراً هاماً في الاقتصاد السعودي، ويظهر ذلك من خلال معرفة مدى تأثيره في عدة مؤشرات حيوية أهمها المساهمة في الناتج المحلي للاقتصاد، ومعدلات التوظيف المباشرة في القطاع، والاستثمار في نشاط الاتصالات وتقنية المعلومات، وحجم الإنفاق على خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات.

يشار إلى أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، شهداً نمواً بمعدل 7%، خلال 2015، مقارنة مع 2014، في ظل بدء كافة المنشآت في اعتماد مبادرات التحول الرقمي من أجل خفض التكاليف، وتعزيز كفاءة إجراءات الأعمال.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND