حكومي

آخر مقالات حكومي

حددت الوزارة ستة معايير إلزامية للوجبات الصحية في المطاعم



الاقتصادي – الإمارات:

أكد وكيل "وزارة الصحة" المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية ووقاية المجتمع في الوزارة، حسين عبد الرحمن الرند، أن الوجبات الصحية التي تم اعتمادها ضمن مبادرة "المطاعم الصحية"، ستتوفر بأسعار مناسبة، ولن تخضع لزيادة في التكلفة.

جاء ذلك، بعد انطلاق مبادرة "المطاعم الصحية" في الإمارات، والتي حددت "وزارة الصحة ووقاية المجتمع" بموجبها، ستة معايير إلزامية رئيسة، وخمسة اختيارية، للوجبات الصحية بالمطاعم المشاركة في تلك المبادرة، على مستوى الدولة، حيث تتخلل تلك المعايير الإلزامية الرقابة على الأسعار.

وتتضمن المعايير الإلزامية التي حددتها المبادرة، توفير المطعم وجبتين صحيتين ضمن قائمة الطعام للكبار، حسب المعايير الموضوعة من قبل الوزارة، وتوفير من وجبتين إلى ثلاث ضمن قائمة وجبات الأطفال، وتحليل القيمة الغذائية للوجبة من حيث السعرات الحرارية والسكر والدهون.

وتنص المعايير الإلزامية أيضاً، على منع استخدام زيت النخيل وجوز الهند، وإضافة نسبة ملح قليلة على الطعام، وتوفير العصائر المركزة أو الطازجة، على ألا تزيد نسبة السكر المضاف عن 10 % من السعرات الحرارية الكلية، إضافة إلى أن تكون أسعار الوجبات الصحية مناسبة، بحيث لا تكون مرتفعة كثيراً مقارنة بالوجبات العادية.

وأوضح الرند، أن مبادرة "المطاعم الصحية" تأتي ضمن إطار الأهداف الاستراتيجية للوزارة، في تعزيز أنماط الحياة الصحية لمجتمع الإمارات للحد من الأمراض المرتبطة بها، ولخفض المؤشرات الوطنية لنسبة السكان المصابين بالسكري ونسبة الأطفال الذي يعانون من السكري، فضلاً عن تحفيز أصحاب المطاعم على توفير خيارات صحية للمستهلكين لمساعدتهم على تبني خيارات غذائية صحية.

وقال الرند: "إن كل تلك الأهداف لن تتحقق لو وجدت الوجبات بأسعار لا تناسب المستهلكين أو تكبدهم مبالغ إضافية".

وبيّن الرند، أن مبادرة "المطاعم الصحية" تسعى إلى تمكين الأفراد من اتخاذ خيارات غذائية صحية وتشجيع المطاعم على توفير الوجبات الصحية، وتحسين القيمة الغذائية للأطعمة المقدمة في المطاعم، من خلال الالتزام بعدد من المعايير الإلزامية والاختيارية، مثل توفير وجبتين صحيتين على الأقل وتوفير قائمة طعام صحية للأطفال.

يشار إلى أن، توفير معايير إلزامية واختيارية للوجبات الصحية في مطاعم الإمارات، يأتي ضمن خطة الوزارة لخفض معدلات السمنة في المجتمع، إذ تستهدف "الأجندة الوطنية 2021" خفض معدلات السمنة من 14.4% في الوقت الحالي بين من هم في عمر 18 سنة فأقل، إلى 12%، لا سيما أن المعدل الحالي للسمنة في الدولة يوصف بأنه مرتفع.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND