عقارات

آخر مقالات عقارات

الحبتور: إن دبي هي الملاذ الآمن للمستثمرين



الاقتصادي – الإمارات:

أكد نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ"مجموعة الحبتور" محمد الحبتور، أن العروض الترويجية على المشاريع العقارية في دبي، وتمديد فترات السداد والأقساط إلى ما بعد التسليم، تهدد القدرة التنافسية لسوق العقارات في الإمارة، داعياً "دائرة الأراضي والأملاك"، إلى ضبط ومراقبة ومن ثم معاقبة كل من يعبث بالمناخ العام للاستثمار في السوق العقاري.

وقال الحبتور: "أتفاجأ عندما أرى إعلانات ترويجية لمطورين عقاريين معروفين بالإمارات وخاصة في دبي، يعرضون سلعهم بأسعار رخيصة وخطط سداد مخفضة تصل إلى 70% بعد التسليم، أو 40% بعد سنتين من التسليم".

وتابع الحبتور: "إن دبي هي الملاذ الآمن للمستثمرين، ويجب أن نكون واثقين في استثماراتنا، لأن ما نقدمه لا يمكن إيجاد مثيله في أي مكان في العالم"، لافتاً إلى أن الدول التي تتمتع بمناخ استثماري مماثل للإمارات قليلة جداً، ومشيراً إلى المناخ الاستثماري الجاذب الذي تتمتع به الإمارات من بنية تحتية، وأمن واستقرار.

هذا، وشهد السوق العقاري في الإمارات خلال الفترة الماضية، قيام الشركات العقارية بطرح عروض ترويجية على مشاريعها السكنية بهدف جذب المستثمرين، من خلال منح فترات سداد طويلة الأجل، وتخفيض قيمة أقساط العقارات المباعة، وتأجيل دفع جزء منها إلى مرحلة ما بعد التسليم.  

وخلال الربع الأول من العام الجاري شهد القطاع عدة عوامل ساعدت على استقراره، حيث حافظت عائدات السوق على درجة من الجاذبية فيما تراجعت أسعار العقارات السكنية، وأثبتت الشقق السكنية أنها الخيار الأنجح من ناحية العائدات.

يذكر أن هناك تقديرات تشير إلى وجود الآلاف من الوحدات العقارية والفلل قيد التسليم خلال العام الجاري، حيث رأت "جي أل أل" العالمية أن أسعار إيجارات الوحدات السكنية ستتراجع 10% ليس بسبب تباطؤ السوق، وإنما بسبب ارتفاع عدد الوحدات الجاهزة للتأجير.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND