عقارات

آخر مقالات عقارات

الحبتور: إن بيع الوحدات يجب أن يبدأ عندما تصل نسب الإنجاز إلى 30%



الاقتصادي – الإمارات:

قال رئيس مجلس إدارة مجموعة "الحبتور" خلف الحبتور: "إنه من غير المنطقي دفع النقود لشراء مسكن واستلامه بعد 10 سنوات"، داعياً لإيقاف بيع وحدات المشاريع السكنية نهائياً على الخارطة في دبي.

وأكد الحبتور أن بيع الوحدات السكنية يجب أن يبدأ عندما تصل نسب استكمال المشروع إلى 30 أو 40% وليس قبل البدء بتنفيذها، مضيفاً: "إذا أردت أن أشتري شيئاً فسأرغب بشراء شيء ملموس أستطيع أن أراه، وليس مرسوماً على خارطة".

ودعا رئيس مجلس إدارة "مجموعة الحبتور" السلطات المعنية في دبي لمنع الشركات العقارية من بيع الوحدات السكنية، واستلام جزء من سعرها قبل الوصول إلى مراحل متقدمة في مشاريع البناء.

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ"مجموعة الحبتور" محمد الحبتور، أن العروض الترويجية على المشاريع العقارية في دبي، وتمديد فترات السداد والأقساط إلى ما بعد التسليم، تهدد القدرة التنافسية لسوق العقارات في الإمارة، داعياً "دائرة الأراضي والأملاك"، إلى ضبط ومراقبة ومن ثم معاقبة كل من يعبث بالمناخ العام للاستثمار في السوق العقاري.

وقال الحبتور: "أتفاجأ عندما أرى إعلانات ترويجية لمطورين عقاريين معروفين بالإمارات وخاصة في دبي، يعرضون سلعهم بأسعار رخيصة وخطط سداد مخفضة تصل إلى 70% بعد التسليم، أو 40% بعد سنتين من التسليم".

هذا، وشهد السوق العقاري في الإمارات خلال الفترة الماضية، قيام الشركات العقارية بطرح عروض ترويجية على مشاريعها السكنية بهدف جذب المستثمرين، من خلال منح فترات سداد طويلة الأجل، وتخفيض قيمة أقساط العقارات المباعة، وتأجيل دفع جزء منها إلى مرحلة ما بعد التسليم.

يذكر أن الإمارات تتمتع بمناخ استثماري جاذب نظراً لما توفره من بيئة آمنة وبنية تحتية متطورة وخدمات متطورة، وهناك تقديرات تشير إلى وجود الآلاف من الوحدات العقارية والفلل التي سيتم تسليمها ضمن مشاريع سكنية مختلفة خلال العام الجاري.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND