حكومي

آخر مقالات حكومي

أصدر الغربي قراراً آخراً يقضي بتشكيل لجنة لدراسة تحويل عقود المياومين إلى سنوية



الاقتصادي – سورية:

أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبدالله الغربي قراراً بتشكيل لجنة، لإعداد دراسة خاصة متعلقة بتوحيد آلية العمل بين المخابز الآلية والمخابز الاحتياطية.

وتتكون اللجنة الأولى، التي يرأسها معاون وزير التجارة جمال شعيب، من مستشار الوزير بشير السقا، ومدير عام "الشركة العامة للمخابز الآلية" زياد هزاع، ومدير عام "الشركة العامة للمطاحن" مهند شاهين.

يضاف إليها، رئيس لجنة المخابز الاحتياطية موسى السعدي، ومديرة موارد الأمن الغذائي لينا عبد العزيز، ومدير حماية المستهلك حسام النصر الله، ومدير الشؤون الإدارية في الوزارة إبراهيم إبراهيم، ومدير الشؤون القانونية في الوزارة أحمد قاسمو.

كما أصدر الغربي قراراً آخراً، يقضي بتشكيل لجنة، لدراسة تحويل عقود العمال المياومين العاملين على خطوط الإنتاج، إلى عقود سنوية، وتقديم المقترحات المناسبة مع بيان الكلفة المالية اللازمة للتنفيذ.

وبحسب القرار، تدرس اللجنة الطلبات المقدمة من اللجان النقابية، في كل من "الشركة العامة للمخابز الآلية"، و"الشركة العامة للمطاحن"، ولجنة المخابز الاحتياطية، بخصوص منح العاملين وجبة غذائية، تأميناً صحياً، تعويضات وغيرها، وتقديم المقترحات المناسبة للتنفيذ.

ويرأس اللجنة الثانية، معاون الوزير جمال شعيب، وتضم عضوية المذكورين سابقاً، إضافة إلى محاسب الإدارة المركزية في الوزارة منير الخولي، ممثلاً عن اللجنة النقابية لدى كل من شركة المخابز الآلية والمطاحن ولجنة المخابز الاحتياطية.

وحددت الوزارة تاريخ 30 تشرين الثاني 2016، لإنجاز اللجنتين مهامهما المكلفتين بهما، مؤكدةً أن قرارها يهدف لمكافحة قضايا الفساد، والهدر الكبير الذي يتم خلال مراحل العمل لتأمين الأقماح والدقيق التمويني، انطلاقاً من استلام الحبوب وعملية التخزين والاستلام بين مستودعات المطاحن والحبوب.

وأجرى وزير التجارة الداخلية عبدالله الغربي، مؤخراً، جولة مفاجئة على عدد من مخابز ريف دمشق الآلية والاحتياطية، محذراً مسؤولي المخابز من تدني نوعيته وجودته أو التلاعب بوزنه وسعره ومواصفاته.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND