تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

طالب أعضاء الغرفة بالسماح باستيراد التمور



أكد عضو مجلس إدارة "غرفة تجارة دمشق" منار الجلاد وجود تقصير حكومي في دعم الصادرات السورية، من خلال عدم دعم وجود المنتجات السورية في أسواق الدول الصديقة، عبر توقيع اتفاقيات معها أو تفعيل الاتفاقيات الموقعة.

وأشار الجلاد أن الغرفة تقدمت بمجموعة من المطالب إلى وزير الاقتصاد أديب ميالة، خلال اللقاء الذي عقد معه مطلع الأسبوع الحالي لتحسين الواقع الاقتصادي في سورية، وتخفيض أسعار المواد في الأسواق من خلال خفض الأسعار الاسترشادية لبعض السلع الغذائية لتكون قريبة من السعر العالمي كالسكر.

وتركزت المطالب على ضرورة المساواة بين التاجر والصناعي في موضوع تعديل مدة إجازة الاستيراد، والتشجيع على الاستيراد من الدول الصديقة وعقد اتفاقيات اقتصادية معها والتعامل بالأسعار الأوراسية للصادرات السورية إلى روسيا ضمن اتفاقية التجارة الحرة للاتحاد الأوراسي وهو مايجعل هذه السلع منافسة بقوة في هذا السوق الهام.

كما طالبت الغرفة بالسماح للتاجر بتثبيت البضاعة المراد استيرادها قبل الحصول على إجازة الاستيراد لبعض المواد، وتوضيح آلية الاستيراد لتكون شفافة ومنع استيراد المواد من لبنان في حال كانت من منشأ أجنبي و السماح باستيراد التمور و التمر هندي، وإنشاء صندوق دعم للمستثمرين الذين تضرروا من الأزمة يضم مصارف عامة وخاصة يقوم على إقراض مدعوم للمستثمرين المتضررين وذلك لإعادة إنعاش عجلة الحياة الاستثمارية.

من جهته أكد وزير الاقتصاد أنه سيتم دراسة جميع المطالب مبيناً أنه لا يجب تأخر البت في إجازة الاستيراد لأكثر من 48 ساعة، مشيراً إلى ضرورة تفعيل الجهود المشتركة بين وزارة الاقتصاد و التجارة الخارجية و غرفة تجارة دمشق عن طريق وضع خطة عمل للأسعار الاسترشادية، كما سيتم العمل على منح الموافقة لاستيراد التمور والتمر هندي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND