سياحة

آخر مقالات سياحة

نصح مديرو مكاتب سفر مراجعة السفارة الأميركية فبل القيام بأي خطوة



الاقتصادي – الإمارات:

تغيرت متطلبات الدخول الخاصة بدوائر الهجرة في الولايات المتحدة بالنسبة لمواطني سبع دول هي إيران والعراق والسودان والصومال وسورية واليمن وليبيا، نتيجة للأمر التنفيذي الموقع من جانب رئيس أميركا دونالد ترامب في 27 يناير (كانون الثاني) الجاري ولمدة 120 يوماً.

وعليه، نصح مديرو مكاتب سفر وسياحة في أبوظبي المتأثرين من القرار، بمراجعة السفارة الأميركية قبل القيام بأي خطوة في استعداداتهم للسفر من حجز تذاكر أو فنادق للتأكد أنهم لن يتم إرجاعهم عند السفر إلى الولايات المتحدة.

ودعا المدير التنفيذي لـ"بافاريا للعطلات"، صلاح الكعبي، إلى التحقق من وضع التأشيرة وموافقتها للقرار، وكذلك التأكد عند شراء التذاكر أنها قابلة لاسترجاع سعرها في حال تم رفضهم.

وفي هذا الإطار، وفرت كل "الاتحاد للطيران" "طيران الإمارات"  تغيير الحجز أو استرداد سعر التذكرة أو إعادة الحجز للمسافرين إلى الولايات المتحدةمن جنسيان الدول السبع.

بدوره، نصح الرئيس التنفيذي ومؤسس "بريميير" للسفر والسياحة سعود الدرمكي، المتضررين من القرار بالسفر من "مطار أبوظبي" حيث يوجد مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر إلى أميركا، لأنه في حال تم إرجاعهم سيتم ذلك من "مطار أبوظبي"، وبالتالي يتم توفير الوقت والجهد بالنسبة للمسافر.

وتتمثل مهام مركز التخليص المسبق الذي تم تدشينه مطلع 2014، في إنجاز إجراءات الهجرة والجوازات والجمارك والتدقيق الأمني قبل الوصول إلى أراضي الولايات المتحدة.

ويوفر المركز للمسافرين إلى وجهات نيويورك وواشنطن ودالاس، وشيكاغو وسان فرانسيسكو ولوس أنجلوس، عبر الناقل الوطني "الاتحاد للطيران"، خدمات متميزة لإنجاز معاملات دخولهم إلى الأراضي الأميركية من خلال أبوظبي ما يجنبهم الانتظار عند الوصول إلى الولايات المتحدة لإنجاز إجراءات الدخول.

وأدت القرارات الجديدة في الولايات المتحدة، بمنع رعايا 7 دول بالشرق الأوسط من دخول أراضيها بصورة مؤقتة، في عدم تمكن بعض الركاب الحاجزين للسفر من الإمارات للأراضي الأميركية من القيام برحلاتهم.

وفي سياق متصل، أفادت وكالات الأنباء العالمية، أن محكمة فيدرالية في بوسطن أصدرت أمراً بوقف قرار الرئيس ترامب التنفيذي بمنع الهجرة من الدول الـ7، وذلك بعد مظاهرات أمام مطارات حيوية في الولايات المتحدة ضد القرار، والذي تسبب في منع دخول ما بين 100 و200 من رعايا الدول المذكورة إلى الأراضي الأميركية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND