تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تم التشديد على ضرورة زيادة التبادل التجاري بين البلدين



الاقتصادي – خاص:

طالب أعضاء مجلس إدارة "غرفة صناعة دمشق وريفها" خلال لقائهم وزير الصناعة البيلاروسي على ضرورة دعم الصناعة السورية، من خلال المساهمة بتطوير المعامل وإقامة المعارض في بيلاروسيا، وتسهيل التبادل التجاري بين البلدين.

وأكد رئيس "غرفة صناعة دمشق وريفها" سامر الدبس أن الصناعة السورية لا تزال قوية، رغم ماتعرضت له المعامل من تدمير وخاصة في المناطق الصناعية، إضافة إلى سرقة الآلات ونهبها بشكل تسبب في تضررها على نحو كبير، إضافة  للحصار الاقتصادي الظالم الذي أدى إلى منع استيراد الكثير من المواد الأولية اللازمة للصناعات وخاصة الغذائية والدوائية.

وشدد الدبس على أن هذا الأمر يمكن تخطيه من خلال العلاقات الاقتصادية مع الدول الصديقة كبيلاروسيا، التي أكد افتخار سورية والصناعيين بها، متوقعاً حصول الكثير من التعاون بين الجانب البيلاروسي والقطاع الخاص السوري بما يسهم في تعزيز وتطوير التبادل التجاري بين البلدين، خاصة أنه كان هنالك صادرات جيدة لها قبل الأزمة.

بدوره أشار وزير الصناعة البيلاروسي فيتالي ووك إلى استعداد بلاده وجاهزيتها لتقديم أي مساعدة للنهوض بواقع الصناعة وتأهيلها، وخاصة الصغيرة والمتوسطة مع إقامة صناعات جديدة لم تكن موجودة في السابق وإيجاد تعاون مشترك بين قطاع الأعمال في كلا البلدين.

وبيّن أن الدولة البيلاروسية جاهزة لتوريد الحليب المجفف وحليب الأطفال والأدوية وكل التجهيزات لإعادة الحياة للاقتصاد السوري وإرجاعه أفضل من السابق، مشيراً إلى اهتمام بلاده بالمنتجات السورية كالفوسفات والصوف والقطن وزيت الزيتون،مشدداً على أن هدف اللجنة المشتركة تعريف رجال الأعمال بمقدرات كلا البلدين والاستفادة من الميزات الاقتصادية في تفعيل العلاقات الاقتصادية المشتركة، خاتماً حديثه بالدعوة إلى التحرك معاً من أجل إيجاد آلية لتسريع تنشيط التبادل التجاري كما يخطط لها.

وتركزت مداخلات أعضاء مجلس إدارة "غرفة صناعة دمشق وريفها"، على ضرورة زيادة الصادرات السورية لبيلاروسيا، فأشار نائب رئيس الغرفة محمد كامل سحار إلى ضرورة تعرف رجال الأعمال السوريين على كل الإمكانيات المتوافرة في بيلاروسيا، والبحث في إمكانية تطوير بعض الصناعات السورية بالتعاون مع بيلاروسيا،  وتقديم دعم للمواد المصدرة لسورية وخاصة المواد الأولية.

وطالب رئيس القطاع النسيجي مهند دعدوش، بالإتفاق على آلية لعرض المنتجات النسيجية السورية في بيلاروسيا بما في ذلك إقامة معرض للمنتجات السورية، مبيناً أن بيلاروسيا كانت تستورد القطن والمنتجات النسيجية السورية، وصناعة النسيج تشكل حوالي 60% من حجم الصناعة السورية اليوم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND