تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

يتم فتح السوق العراقية أمام الصادرات والصناعات السعودية التحويلية والمتوسطة والخفيفة



الاقتصادي – السعودية:

أكد وزير الصناعة العراقي محمد شياع السوداني، أن بلاده ترحب بالتعاون مع المملكة العربية السعودية في المجال الصناعي.

وأضاف السوداني، خلال لقائه بوزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، وفقاً لوكالة "واس"، أن أولى الخطوات التي يمكن اتخاذها هي فتح المجال في السوق العراقية للصناعات السعودية التحويلية والمتوسطة والخفيفة، وعلى رأسها الصناعات الغذائية والأدوية، وإتاحة المجال للصادرات السعودية التي يحتاجها السوق العراقي.

وناقش الطرفان الاستثمارات المشتركة في مجالات البتروكيميائيات، والمعادن، والأسمدة، والمشروعات الهندسية، والصناعات الاستراتيجية، إلى جانب استفادة الجانب العراقي من تجربة المملكة في مجال المدن الصناعية والمناطق التقنية والبنى التحتية المرتبطة بها.

ويشكل البلدان قوة نفطية واقتصادية مهمة في المنطقة، إذ يعتمد الاقتصاد العراقي على النفط بشكل كبير، إلا أنه لا يشكل المورد الوحيد كباقي دول الخليج العربي، وهو من الدول المؤسسة لمنظمة "أوبك".

وبلغ احتياطي النفط العراقي الثابت حوالي 153 مليار برميل، وتجعل الاحتياطيات الثابتة والمحتملة العراق ثاني دول الوطن العربي بعد المملكة العربية السعودية.

كما تتمتع السعودية بوضع اقتصادي مستقر في العموم، إذ تحتل المركز الأول بين دول العالم من ناحية الاحتياطي، حيث تمتلك 19% من الاحتياطي العالمي، و12% من الإنتاج العالمي، وأكثر من 20% من مبيعات البترول في السوق العالمية.

كما تمتلك المملكة طاقة تكريرية تزيد عن 3 ملايين برميل يومياً، وتعتبر سادس احتياطي غاز، وأكبر مصدر نفط خام في العالم والذي يشكل قرابة 90% من الصادرات، وتحتل السعودية المرتبة 19 من بين أكبر اقتصادات العالم، وهي خامس أكبر مساهم في "صندوق النقد الدولي " و"البنك الدولي".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND