الاقتصادي للأخبار

منوعات

آخر مقالات منوعات

اكتشف العلماء بكتيريا الزرقاء تمتص ثاني أوكسيد الكربون وتحوله لأوكسجين



الاقتصادي – منوعات:

 

اكتشف باحثون كائنات دقيقة تمثل مصدراً ثابتاً للأوكسجين على سطح المريخ الكوكب الأحمر، وتزيد من احتمال بدء حياة بشرية عليه.

وبحسب تقرير منصة "مرصد المستقبل" التابع لـ"مؤسسة دبي للمستقبل"، يمكن للبكتيريا الزرقاء أن تمتص ثاني أوكسيد الكربون وتحوله لأوكسجين وذلك عبر عملية التمثيل الضوئي، لكنها تفعل ذلك تحت مقدار بسيط من ضوء الشمس.

وأشار الباحثون إلى إن البكتيريا تعيش في صحراء موهافي والقارة القطبية الجنوبية وحتى خارج محطة الفضاء الدولية، ولذا يبدو أنها قادرة على تحمل الظروف القاسية على المريخ، كما تستطيع الحياة حتى في أكثر أجزاء المحيطات عمقاً.

ولتوفير بيئة جيدة لحياة الإنسان على المريخ، تشير نتائج الدراسة إلى إمكان إرسال البكتيريا الزرقاء إلى المريخ كي تنتج الأوكسجين في المستعمرات المستقبلية.

وتستخدم البكتيريا الزرقاء نوعاً خاصاً من الكلوروفيل، يسمى الكلوروفيل-إف، لتحول الأشعة الحمراء والأشعة تحت الحمراء إلى طاقة، وهو ما يفسر قدرتها على الحياة في البيئات التي تصل إليها كميات ضئيلة من الضوء.

وقال المؤلف المساعد في الدراسة، إلمارس كروسز، إنه قد يبدو ذلك كالخيال العلمي، لكن وكالات الفضاء والشركات الخاصة حول العالم تحاول تنفيذ الفكرة.

وتعد البكتيريا الزرقاء من أقدم أشكال الحياة وأكثرها انتشاراً على سطح الأرض، وتعيش تلك البكتيريا في الماء حيث تحصل على طاقتها من البناء الضوئي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND