الاقتصادي للأخبار

مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

قاسم: شملت موازنة السوق 2019 كلفة الانتقال ليعفور



الاقتصادي – خاص:

 

 

ناقشت الهيئة العامة لـ"سوق دمشق للأوراق المالية" في اجتماعها أمس الأربعاء البيانات المالية لـ2018، والتي أظهرت أرباحاً حققتها السوق قدرها 180 مليون ليرة سورية.

وأكد المدير التنفيذي للسوق عبدالرزاق قاسم لـ"الاقتصادي" أن النقطة الأساسية التي ركز عليها الاجتماع هي المصادقة على البيانات المالية للعام الماضي، وإقرار موازنة السوق لـ2019، والمتضمنة نفقات الانتقال إلى مبنى يعفور والمقدرة بـ600 مليون ليرة.

وأشار قاسم إلى أن إقرار الموازنة مهم لتوضيح الإمكانيات التي سيعمل من خلالها مجلس الإدارة خلال العام الجاري، وذلك عبر تخصيص المبالغ اللازمة للأنشطة التي ستقوم بها السوق هذا العام، وأهمها الانتقال إلى المبنى الجديد وما يتطلبه من نفقات.

وأوضح قاسم أن لدى البورصة تراكمات مبالغ تؤمن جزءاً من الكتلة النقدية المطلوبة للانتقال، إلى جانب ما يمكن تحقيقه من إيرادات خلال العام، إضافة لإعلان بعض الشركات المساهمة المدرجة في السوق استعدادها للمساهمة بعملية الانتقال، معتبراً الانتقال إلى يعفور أهم خطوة ستشهدها السوق خلال العام الجاري.

وحول أهم بنود موازنة بورصة دمشق لـ2019، كشف قاسم تضمنها بند الإنفاق والذي قارب 1 مليار ليرة، اشتملت تكلفة الانتقال إلى يعفور، فيما تجاوزت الموازنة التقديرية للإيرادات 383 مليون ليرة، على أساس سعر صرف الدولار 463 ليرة، وفقاً لنشرة وسطي أسعار صرف العملات الأجنبية.

وتتولى مجموعة الاستثمار لما وراء البحار "IGO" بالشراكة مع "شركة إعمار العقارية" الإماراتية إنشاء البوابة الثامنة في منطقة يعفور غرب دمشق، والتي يتواجد ضمنها المقر الدائم لبورصة دمشق.

وبدأ العمل ببناء مقر السوق الدائم في 2008، وتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية له في 2011، وبعدها توقف العمل نهائياً في المشروع نتيجة للظروف التي مرت بها سورية.

وفي 2008، سلمت الحكومة المقر السابق لـ"هيئة الأوراق والأسواق المالية" في مساكن برزة مسبقة الصنع إلى مجلس إدارة سوق دمشق لاتخاذه مقراً مؤقتاً ريثما ينجز المقر الدائم بيعفور، وجرى نقل مقر الهيئة إلى مبنى "رئاسة مجلس الوزراء" القديم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND