الاقتصادي للأخبار

حكومي

آخر مقالات حكومي

تبدأ العقوبات بـ25% من فرق الضريبة الناتجة



الاقتصادي – السعودية:

 

بدأت "الهيئة العامة للزكاة والدخل" تطبيق لائحة المكافآت التشجيعية للمُبلّغين عن مخالفات أنظمتها ولوائحها والتهرب الزكوي والضريبي، حيث سيحصل المبلغين عن المخالفات على 2.5% من المبالغ المحصلة، بحد أدنى ألف ريال ومليون ريال حد أقصى.

وتطبق الهيئة اللائحة استناداً على قرار "مجلس الوزراء"، الذي ينص على صرف مكافآت تشجيعية لكل فرد من غير موظفي الهيئة يسهم في الكشف عن مخالفات للأنظمة التي تختص الهيئة بالإشراف على تطبيقها ولوائحها التنفيذية.

وبحسب وكالة الأنباء "واس"، من الحالات التي تستقبل الهيئة عنها الإبلاغات تقديم إقرار زكوي أو ضريبي مبني على بيانات غير حقيقية بقصد التهرب أو تزوير العقود والفواتير والوثائق، أو عدم الإفصاح عن جميع الأنشطة التجارية أو أحد الفروع التابعة لنشاط معين.

ووفقاً لـ"واس"، فتبدأ عقوبات التهرب الضريبي بـ25% من فرق الضريبة الناتجة عن تقديم معلومات غير حقيقية وقد تصل عقوبة التهرب الضريبي إلى ثلاثة أضعاف قيمة السلع أو الخدمات الخاضعة للضريبة.

وبلغ عدد المخالفات التي ضبطتها الهيئة على المنشآت التجارية 9,570 مخالفة، بموجب أحكام ضريبة القيمة المضافة المطبقة في السعودية منذ بدء تطبيق النظام بداية 2018 وحتى بداية ديسمبر (كانون الأول) 2019، بينما استقبلت 15 ألف بلاغاً.

وكشفت "الهيئة العامة للزكاة والدخل" خلال يوليو (تموز) 2019، أن حالات التهرب الضريبي شبه معدومة في المملكة، مضيفة أن نسبة الالتزام بالإقرارات الضريبية تمثل 95%.

وتمنح "وزارة التجارة والاستثمار" أيضاً مكافأة مالية للمبلغين عن حالات التستر التجاري تصل إلى 30% من إجمالي الغرامات المحكوم بها بعد تحصيلها والتي تصل إلى مليون ريال للمخالف الواحد.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND