الاقتصادي للأخبار

تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

طالبت المجموعة بالكشف عن الشبكات المتورطة



الاقتصادي – سورية:

خاص

طالبت "مجموعة كبور الدولية" السلطات المختصة بضرورة الكشف عن الشبكات المتورطة بتهريب مواد ممنوعة ضمن منتجات سورية مصدرة إلى بعض الدول، ومن ضمنها منتجات تابعة للمجموعة.

وشدّدت المجموعة في بيان صادر عنها اطلع عليه "الاقتصادي"، على ضرورة قمع هذه الظاهرة التي تؤدي إلى تدمير سمعة المنتج الوطني، بعد أن حاز على سمعة عالمية.

وتداولت وسائل الإعلام أمس الأول أنباء عن قيام "المديرية العامة لمكافحة المخدرات" في السعودية، بالكشف عن مخطط لتهريب كمية كبيرة من أقراص الإمفـيتامـين المخدر إلى المملكة بعد تمريرها عبر عدد من دول الجوار.

وأضافت بأن الشحنة مرت عبر أحد الموانئ المجاورة (لم تسمه)، وصولاً إلى ميناء "مدينة الملك عد الله الاقتصادية" في السعودية، وبلغت الكمية 19,264,000 حبة مخدرة، أخفيت داخل علب متة خارطة الخضراء.

وأكدت المديرية أنه تم إلقاء القبض على أربعة أشخاص كانوا يستعدون لاستقبال الشحنة في محافظتي جدة وحفر الباطن، وهم مواطن سعودي ومواطنان سوريان إضافة إلى شخص من الجنسية البنغلادشية.

وقبل أيام أعلنت مصر عن ضبط إدارة الجمارك في بورسعيد شحنة مخدّرات تمّت تعبئتها في علب كرتونية مخصّصة لمنتجات ألبان وحليب خاصّة بمجوعة الرسالة السورية صاحبة العلامة التجارية "ميلك مان".

وأشارت الأنباء إلى أن باخرة "إيجي كراون" القادمة من سورية برسم العبور المباشر إلى ميناء شرق بورسعيد المصري تحمل مادة اللبن من منشأ سوري، وعند إجراءات المعاينة تبيّن وجود مادة الحشيش المخدّر بوزن قائم 4 أطنان وتبين أن الوجهة الفعلية لها كانت ليبيا.

وفي نهاية 2019، كشف مصدر عسكري مسؤول في "القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية"، عن إحباط محاولة تهريب 14 كف حشيش، و200,000 حبة مخدرة نوع كبتاغون، كانت قادمة من الأراضي السورية.

وقبلها، ضبط الأردن 262 ألف حبة كبتاغون، و4,509 حبات من نوع ليريكا، و3,756 حبة جاليكا، و2,660 حبة نوع ترامادول قادمة من سورية، كما أحبط محاولة تهريب مليون و60 ألف حبة كبتاغون مخدرة، كانت مع أشخاص حاولوا تهريبها من الأراضي السورية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND