الاقتصادي للأخبار

تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

شمل القرار كافة المنشآت الصناعية المنتجة لمستحضرات غسيل الكلى



الاقتصادي – سورية:

 

أكد "اتحاد غرف الصناعة السورية" أن "وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية" سمحت لكافة المنشآت الصناعية المنتجة لمستحضرات غسيل الكلى المرخصة لدى "وزارة الصحة" باستيراد مادة الملح الطبي (كلوريد الصوديوم النقي)، وذلك حتى نهاية العام 2021.

وبيّن الاتحاد أيضاً إدراج مادة زيت نوى النخيل كمثيلاتها من الزيوت النباتية، ضمن مرسوم ترشيد التعرفة ليصبح الرسم المقترح عليها 5% بدل 10%، ولا يزال مشروع المرسوم قيد الإصدار لدى الجهات الوصائية، وفقاً لصحيفة "الثورة".

وفي تموز 2020، كشف مدير فرع "المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية" في حمص علي الرويشدي، عن الاعتماد على الملح المُنتج محلياً بعد توقف عقود استيراد مادة الملح بشكل كامل خلال هذا الموسم.

وبدأت سورية استيراد الملح بعد عام 2012، بسبب ظروف الحرب وخروج المسطحات والمناجم الملحية عن العمل، لكن العام الماضي طالبت مؤسسة الجيولوجيا بإيقاف استيراد الملح إثر استعادة الملاّحات عافيتها.

ويصل مخزون سورية من الملح إلى 350 مليون طن، وهو بحسب رأي الخبراء والمختصين يكفي حاجة الوطن العربي كله من ملح الطعام، ويعد حقل التبنة في دير الزور من أكبر الحقول.

وتتميز بعض الملاحات في سورية بأنها متجددة وغير قابلة للنفاد، حيث تسيل مياه الأمطار من أعالي الجبال التي تحوي صخوراً ملحية، ثم تتجمع في أماكن منخفضة وبعد أن تجف المياه تترك وراءها سنوياً أطناناً من الملح.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND