الاقتصادي للأخبار

نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

أكد عرنوس أن كل مواطن سيحصل على حقه من المشتقات النفطية



الاقتصادي – سورية:

 

أكد رئيس الحكومة حسين عرنوس، أن سعر ليتر مازوت التدفئة والنقل والزراعة لم ولن يطرأ عليه أي زيادة حالياً أو في الفترة القادمة على الإطلاق، مبيّناً أن المحافظات تحصل على 90 – 95% من حاجتها للمازوت بغرض النقل والزراعة والتدفئة.

وأضاف عرنوس أن كل مواطن سيحصل على حقه من المشتقات النفطية، ويتم السعي بكل الوسائل لزيادة الكميات وتأمين الاحتياجات، وفق ما نقلته عنه صحيفة "الوطن".

ولفت إلى أن الطاقة الإنتاجية لمصفاة حمص ستصل حتى مليوني ليتر مازوت سنوياً، بعدما كانت تنتج مليون ليتر في السنة قبل إجراء عمليات الصيانة وتحسين الإنتاج، الأمر الذي سيسهم في تأمين المتطلبات من المادة حسب كلامه.

وبدأت "الشركة العامة لمصفاة حمص" في 23 تشرين الأول 2020 أعمال عمرة وصيانة شاملة لوحداتها، لكن وفق عملية متتالية، بحيث يتم الانتقال بين الوحدات وفق جداول زمنية محددة، للحفاظ على سير العملية الإنتاجية في الشركة.

ورفعت وزارة التموين في تشرين الأول الماضي سعر ليتر المازوت التجاري والصناعي الحر من 296 ليرة إلى 650 ليرة سورية، في حين أبقت سعر ليتر مازوت التدفئة والمازوت المخصص لقطاعات مثل النقل والزراعة والقطاع العام عند 180 ليرة.

ويحق لكل عائلة تملك بطاقة ذكية الحصول على مخصصاتها من مازوت التدفئة والبالغة 400 ليتر بالسعر المدعوم، توزع على دفعتين الأولى 200 ليتر تبدأ عادة من آب وحتى نهاية العام، والثانية أيضاً 200 ليتر من مطلع العام الجديد وحتى 15 تموز.

واشترى سكان محافظة دمشق 85 مليون ليتر مازوت تدفئة في الموسم الماضي، أي منذ مطلع أيلول 2019 وحتى منتصف آب 2020، بقيمة إجمالية بلغت 15.72 مليار ليرة سورية، على اعتبار أن سعر الليتر 185 ليرة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND