الاقتصادي للأخبار

نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

الأضرار اقتصرت على الماديات



الاقتصادي – سورية:

 

أعلنت "وزارة النفط والثروة المعدنية" عن نشوب حريق في إحدى الوحدات الإنتاجية ضمن مصفاة بانياس اليوم الخميس، مؤكدة أنه تمت السيطرة على الحريق خلال زمن قياسي دون وقوع أضرار بشرية.

ونقلت وسائل إعلامية عن مصادر مطلعة في المصفاة قولها، إن سبب الحريق هو خلل فني في وحدة تحسين البنزين أدى إلى الانفجار، ولفتت المصادر إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة سبب الانفجار بشكل دقيق.

ويوجد في سورية مصفاتان لتكرير النفط، الأولى ضمن حمص وتديرها "الشركة العامة لمصفاة حمص" ووضِعت بالاستثمار 1959، والثانية ضمن بانياس التابعة لطرطوس وتديرها "شركة مصفاة بانياس".

وتوقفت "مصفاة بانياس" بمنتصف أيلول 2020 لإجراء عمرة تشمل كل أقسامها ووحداتها الإنتاجية، وذلك بعد مرور 7 سنوات على آخر صيانة شاملة لها، ثم أقلعت بعض أقسامها جزئياً بنهاية الشهر المذكور، فيما أقلعت كاملة 17 تشرين الأول 2020.

وبعدها، بدأت "الشركة العامة لمصفاة حمص" في 23 تشرين الأول 2020 أعمال عمرة وصيانة شاملة لوحداتها، لكن وفق عملية متتالية، بحيث يتم الانتقال بين الوحدات وفق جداول زمنية محددة، للحفاظ على سير العملية الإنتاجية في الشركة.

وتعاقدت "شركة مصفاة بانياس" مع "شركة إيبلا" الخاصة لتأمين مستلزمات العمرة، بقيمة عقدية وصلت إلى نحو 4.5 مليون دولار، مضافاً إليها 100 مليون ليرة سورية.

وأكد مدير "مصفاة بانياس" بسام سلامة، أن العقد لم يكن للصيانة، بل لتوريد واستبدال وشائع وحوامل أفران التقطير، عبر مناقصة تقدمت إليها عدة شركات وفازت بها "إيبلا".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND