الاقتصادي للأخبار

تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار



الاقتصادي الإمارات – خاص:

تنطلق في الـ22 من شهر أيار (مايو) الحالي في العاصمة الفرنسية باريس، فعاليات ملتقى أبوظبي للاستثمار الذي تنظمه "دائرة التنمية الاقتصادية" برعاية "المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة".

وسيقوم رئيس "دائرة التنمية الاقتصادية" ناصر أحمد السويدي، بافتتاح هذا الملتقى بمشاركة 250 من كبار المسؤولين في عدد من الدوائر والهيئات والمجالس والمؤسسات الحكومية على مستوى "إمارة أبوظبي" وحضور أكثر من 200 شخص من رجال الأعمال والمستثمرين في فرنسا.

وذكر بيان حصل "الاقتصادي الإمارات" على نسخة منه، أن مشاركة "المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة" تأتي في هذا الملتقى بهدف تسليط الضوء على التسهيلات والخدمات والامتيازات التي توفرها المؤسسة للمستثمرين الدوليين.

كما جاءت مشاركة المؤسسة لتعريف المستثمرين بمختلف الفرص الاستثمارية التي توفرها "إمارة أبوظبي" ضمن عدد من القطاعات الإستراتيجية كالصناعة والبنية التحتية والتجارة والطاقة البديلة، الأمر الذي يسهم بدوره في دعم المبادرات الإستراتيجية والمساهمة وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وسيتخلل الملتقى كلمة يلقيها الرئيس التنفيذي "للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة" محمد حسن القمزي (الصورة)، يتناول فيها أهمية وجاذبية الموقع الاستراتيجي للإمارة، والبنية التحتية المتكاملة، والإجراءات والسياسات الاقتصادية المرنة، المدعومة بالاستقرار الأمني والاقتصادي.

كما سيشارك القمزي أيضاً في جلسة نقاشية متخصصة بحضور رجال الأعمال والمستثمرين في فرنسا.

وقال القمزي: "يشكل ملتقى أبوظبي للاستثمار في فرنسا منصة مثالية لنا لعرض الميزات والتسهيلات الاستثمارية التي تقدمها المؤسسة للمستثمرين".

وأضاف "كما يتيح لنا الفرصة لتقديم تجربتنا الرائدة في مجال المدن الصناعية وإنجاز كافة المتطلبات الإدارية الخاصة بالبدء في المشاريع الصناعية تحت سقف واحد، الأمر الذي يعكس بدوره المكانة المرموقة التي تتمتع بها المؤسسة على مستوى الدولة عموماً وأبوظبي خصوصاً".

وأوضح "تأتي رعايتنا لهذا الحدث لتؤكد على التزامنا الدائم بتوفير المناخ الاستثماري الملائم لتحقيق التنوع الاقتصادي لإمارة أبوظبي، كما تعكس سعينا المتواصل لتقديم كافة أنواع المساندة والدعم لتنمية اقتصاد الإمارة بما يساهم في تحقيق رؤية أبوظبي 2030".

يذكر أن "المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة" كانت قد قامت مؤخراً بتنظيم منتدى تعريفياً للمستثمرين، خلال "المعرض العالمي للمناطق الاقتصادية المتخصصة الثاني" الذي أقيم في كوالالامبور بهدف إطلاع المستثمرين من الصناعيين والتجار على الفرص التنموية والتوسعية التي توفرها إمارة أبوظبي، إلى جانب توقيعها لمذكرتي تفاهم على هامش المعرض.

وتجدر الإشارة إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية كانت قد حرصت على عقد ملتقى أبوظبي للاستثمار لهذا العام في فرنسا، نظراً لما بين البلدين الصديقين من علاقات اقتصادية مشتركة ووثيقة، وتعتبر فرنسا من أكبر الدول المصدرة لدولة الإمارات العربية المتحدة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND