الاقتصادي للأخبار

حكومي

آخر مقالات حكومي

نفى عرنوس منع الوزراء من الحديث عن الشأن المعاشي



الاقتصادي – سورية:

 

أكد رئيس "مجلس الوزراء" حسين عرنوس، العمل على إعفاء الحد الأدنى للرواتب والأجور البالغ 92 ألف ليرة سورية من ضريبة الدخل، كما وعد بمعالجة وضع الفئات العاملة في الدولة التي لم تستفد من حساب التعويضات على الراتب الحالي.

وجاء كلام عرنوس خلال أعمال الدورة الخامسة لمجلس "الاتحاد العام لنقابات العمال"، نافياً منع أي وزير من الحديث عن الشأن المعاشي، وأكد "عدم وجود أي حاجز بين الحكومة والشعب، ومن أولويات الحكومة مكاشفة المواطنين بكل التفاصيل"، حسبما أوردته صحيفة "الوطن".

وقبل أيام، أعلن مدير "الهيئة العامة للضرائب والرسوم" منذر ونوس، العمل على تعديل التشريعات الضريبية من قبل لجنة مختصة، مبيناً أن التعديل سيطال معدلات الضريبة المفروضة على الدخل بما فيها ضريبة الرواتب والأجور، دون أن يُفصح عن تفاصيل الموضوع.

وفي نهاية 2020، صدر مرسوم بتعديل الحد الأدنى للراتب المعفى من ضريبة دخل الرواتب والأجور ليصبح 50 ألف ليرة بدل 15 ألف ليرة (أي أول 50 ألف ل.س تُعفى من الضرائب)، كما تعدّلت النسب الضريبية للشرائح لتصبح بين 4 – 18%، بدل 5 – 22%.

وشملت تعديلات ضريبة الدخل العاملين في القطاعين العام والخاص، وبات الحدّ الأعلى للضريبة 18% ويتطلب راتباً يتجاوز 260 ألف ليرة، بينما كان الحد الأعلى 22% ويُطبّق على كل راتب يتجاوز 75 ألف ليرة.

وفي 15 كانون الأول 2021 صدرت 3 مراسيم، قضت بزيادة رواتب وأجور العاملين في الدولة بنسبة 30%، وزيادة رواتب المتقاعدين 25%، واحتساب التعويضات على أساس الراتب الحالي بدل الراتب المحدد عام 2013، وأصبح الحد الأدنى للأجور 92,970 ليرة، دون أن يتم تعديل الحد الأدنى للراتب المعفى من ضريبة دخل.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND