الاقتصادي للأخبار

معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات



الاقتصادي الإمارات – خاص:

يشارك أكثر من ألف من قادة العالم من الأوساط الأكاديمية وقطاع الأعمال والحكومات وقوى المجتمع المدني، في مؤتمر القمة السنوي السادس لمجالس الأجندة العالمية، والذي ينطلق غداً على حلبة مرسى ياس في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وتنظم المؤتمر كل من الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وحكومة إمارة أبوظبي بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي، تحت شعار "المبادرة بالتغيير من خلال التعاون"، بحسب بيان حصل عليه "الاقتصادي الإمارات".

ويترأس قمة مجالس الأجندة العالمية 2013، كلا من وزير الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة سلطان بن سعيد المنصوري، ورئيس "دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي" ناصر أحمد السويدي.

وتستمر القمة التي ستضيفها العاصمة الإماراتية للمرة الثانية على التوالي لمدة ثلاثة أيام، ويحضرها أكثر من 900 من أعضاء شبكة المنتدى الاقتصادي العالمي التابعين لـ 86 مجلس أجندة عالمية، وتهدف القمة إلى الاستفادة من الخبرات الفردية لأعضاء المجلس وغيرهم من المشاركين لتوليد أفكار وفعاليات ذات أثر إيجابي على جداول القطاعات والأعمال الإقليمية والعالمية.

وتماشياً مع التقاليد هذه القمة، فقد تم تصميم برنامج اجتماع هذا العام بشكل يساعد على تعظيم فرصة التعاون والنقاش بين المجالس وأعضائها، فضلاً عن توفير الوقت لكل مجلس لمواصلة أجندتهم الخاصة.

وقال مؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي، كلاوس شواب: "في هذا الوقت غير المسبوق، فإن قدرة مجالس الأجندة العالية على جمع أفضل العقول في العالم لفهم والمساعدة في إيجاد حل للتحديات المعقدة، يعد خطوة مهمة جداً".

وأضاف أن "التعاون والدعم الذي حظيت به شبكة مجالس الأجندة العالمية، من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة يؤثر بشكل كبير على نمو وتطور هذه القمة وعلى حجم طموحها وتأثيراتها".

وفي تعليق له على هذه القمة المهمة، قال وزير الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة سلطان المنصوري، إنّ: "قمة مجالس الأجندة العالمية قمة فريدة من نوعها، فوجهات النظر المتنوعة التي تتزاحم فيها تجعل منها فعالية نادرة، في مجالي إيجاد الحلول التعاونية والإبداعية، ويشرفنا أن نستضيف الدورة السادسة لهذه القمة السنوية في دولة الإمارات العربية المتحدة".

من جهته قال رئيس "دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي" ناصر أحمد خليفة السويدي، إنّ: "استضافة قمة مجالس الأجندة العالمية في أبوظبي، تعتبر دليلاً على التزامنا الدائم للمشاركة والمساهمة في الحوارات العالمية، وإننا نتطلع إلى توفير بيئة تعاونية تساعد مفكرين من مختلف أنحاء العالم على دراسة القضايا العالمية وإيجاد حل لها".

ويشارك في القمة أكثر من 40 مسؤول من دولة الإمارات العربية المتحدة، وأكثر من 130 من الشخصيات المهمة العالمية، من بينهم 15 وزير ورئيس دولة، بالإضافة إلى أكثر من 250 مشاركة من القيادات النسائية، في حين أن أكثر من 200 من الحضور يشاركون من مؤسسات مجتمعية ذات توجه مستقبلي، ومنتدى القيادات العالمية الشابة وشبكة صناع المستقبل.

يشار إلى أنه تزامناً مع انعقاد القمة، تستضيف أبوظبي أيضاً الملتقى العالمي الثاني للهيئات والمجموعات الإقليمية، والذي يهدف إلى توفير منصة لتشجيع المزيد من العلاقات والتعاون بين مناطق العالم، وسيحضر الاجتماع أكثر من 20 منظمة إقليمية ويشترك في استضافته المنتدى الاقتصادي العالمي وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND