الاقتصادي للأخبار

إعلام

آخر مقالات إعلام



الاقتصادي الإمارات – خاص:

كرّمت مجلة "فوربس- الشرق الأوسط" إنجازات أهم 100 مدير تنفيذي، لأهم الشركات العالمية الرائدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تحت شعار "العالمية تلاقي المحلية"، وذلك في حفل حصري أقيم في دبي.

وحضر الحفل مديرون تنفيذيون ومسؤولون من بعض أهم وأشهر المؤسسات في العالم مثل "آي بي أم" و"فولكس فاجن" و"مكدونالدز" و"ويسترن يونيون" و"أتش بي"، بحسب بيان حصل عليه "الاقتصادي الإمارات".

وقالت المحررة التنفيذية في "فوربس- الشرق الأوسط" هانا ستيوارت، في كلمة ألقتها إنّ: "الشركات العالمية في تطلعٍ مستمرٍ نحو الشرق في سعيها لتحقيق النجاح المأمول، ومن المتوقع أن يرتفع النمو الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 4.1% في العام 2014 مقارنة بالنمو العالمي المتوقع أن يرتفع بنسبة 3.6%".

وأضاف "تضيف ستيوارت أن هذه الأرقام ليست مجرد نسب مئوية، فوراء هذا النمو هناك نخبة من قادة الأعمال المتميزين الذين يعملون على دفع كل من مؤسساتهم والاقتصادات على الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي نحو حالة من الازدهار والرخاء، وتعد الشركات العائلة والحكومة وشركات القطاع الخاص الريادية، الركائز الأساسية الـ3 للنجاح الاقتصادي في المنطقة، بالإضافة إلى دور الشركات العالمية في الشرق الأوسط والتي تقودها مجموعة من الخبرات العالمية".

وقامت رئيسة تحرير مجلة "فوربس- الشرق الأوسط" خلود العميان وهانا ستيوارت، بتقديم جوائز إلى نخبة من أهم المديرين التنفيذيين الذين احتلّوا المراكز الـ100 الأولى.

وأقيم الحفل بدعم كلٌّ من "مجموعة لولو العالمية" و"مجموعة الطيار للسفر" و"كلية مانشستر للأعمال" و"توشيبا" و"أتش أم جي لإدارة المشاريع" و"يوروستار" و"مجلس تنمية المنطقة الغربية- أبوظبي"، و"مونتيغرابا" و"باتشي" و"ترتيب ميديا".

وتعبيراً عن دعمها للحفل، قالت مديرة "كلية مانشستر للأعمال" في الشرق الأوسط رندة بسيسو: "تزداد المؤسسات الشرق أوسطية نشاطاً وشهرةً شيئاً فشيئاً على الساحة العالمية، وأصبحت تستقطب الاهتمام الدولي وتجذب بعضاً من أهم المؤسسات والمواهب في العالم، كما أنها الآن تنمّي أساليبها القيادية الخاصة".

وأضاف "تُعدّ المهارات القيادية العالمية شروطاً جوهرية لتحقق المؤسسات الإقليمية النجاح في المستقبل، ومن المهم جداً تقدير الرؤية النافذة والبصيرة التي يتمتع بها هؤلاء المدراء الموهوبون، لذا، يسرّ كلية مانشستر للأعمال أن تدعم فوربس- الشرق الأوسط في هذه المبادرة".

واستوحت "فوربس- الشرق الأوسط" قائمة "العالمية تلاقي المحلية" من تصنيف أكبر وأقوى وأهم 2000 مؤسسة في العالم، والذي نشرته مجلة "فوربس" العالمية الشهيرة.

وتسلط هذه الدراسة الفريدة الضوء على أهمية منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأهم مديريها في عالم الأعمال.

وكشفت نتائج الدراسة أن القطاع المصرفي يطغى على معظم المراكز الأولى، حيث يعمل فيه 14 من المديرين الذين احتلّوا المراتب الـ100 الأولى، وجاء بعده قطاع التكنولوجيا، ومن ثم التأمين اللذان حصدا 11 و9 مراكز على التوالي.

وتوصل الاستطلاع أيضاً، إلى أن المؤسسات العالمية تفضل الإمارات العربية المتحدة كمكان لتأسيس مقراتها الإقليمية، حيث بلغت نسبة المؤسسات التي تحبذ اختيار هذه الدولة لاحتضان مقراتها 93%.

ويكمّل هذا التصنيفَ مجموعة "قيادات تنفيذية عالمية تحت الأضواء"، التي تتضمن 20 من المديرين والموظفين الناجحين الذين لم ينهوا 12 شهراً في مناصبهم بعد، إلا أنهم يتمتعون بسجل إنجازات مثير للإعجاب في مجالات اختصاصهم، ومن المتوقع أن يقودوا مؤسساتهم نحو مستقبل باهر.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND