الاقتصادي للأخبار

تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تراجعت أرباح تويوتا بسبب ارتفاع التكاليف وأزمة سلسلة التوريد



الاقتصادي:

 

تراجعت أرباح شركة "تويوتا" اليابانية للسيارات بنسبة 42% خلال الربع الأول من عامها المالي الذي انتهى في 30 يونيو (حزيران) 2022 مسجلةً 4.35 مليار دولار (578.66 مليار ين) وذلك من 7.5 مليار دولار (997.4 مليار ين) للفترة ذاتها من 2021.

وبحسب بيانات الشركة اليابانية الصادرة يوم السبت فإن أرباحها فاجأت توقعات المحللين السابقة القاضية بانخفاض للأرباح وانكماشها بنسبة 15% فقط وليس 42%، حيث دفعت الأسعار أسهم "تويوتا" للانخفاض بنسبة 3%.

وأسهمت عدد من مشاكل الإنتاج بجعل "تويوتا" غير قادرة على إنتاج أكبر عدد ممكن من المركبات كما كانت تنوي، وأعلنت أحد أكبر شركات صناعة السيارات حول العالم 3 مرات خلال الـ3 أشهر الأولى من عامها المالي، بأنها ستخفض الإنتاج.

وأدّى إعلان "تويوتا" إلى انخفاض إنتاجها بنسبة 10% في الربع المالي الأول، بسبب مشاكل سلسلة التوريد التي حدّت من وصولها إلى رقائق أشباه الموصلات.

وتسعى "تويوتا" على غرار بقية الشركات حول العالم، لإيجاد طريقة لحساب التضخم، وتتوقع زيادة تكاليف المواد للعام بأكمله بنسبة 17% عن تقديراتها السابقة، لتصل إلى 12.7 مليار دولار (1.7 تريليون ين).

وتلتزم "تويوتا" بتوقعاتها للعام بأكمله لأرباح التشغيل، ولا تزال تقول أيضاً إنها بصدد إنتاج 9.7 مليون سيارة في هذه السنة المالية التي بدأت في أبريل (نيسان) 2022، وتنتهي نهاية مارس (آذار) 2023، وتتوقع مبيعات قوية نظراً لارتفاع الطلب على المركبات الجديدة.

ورفعت شركة "تويوتا" اليابانية من توقعاتها للأرباح الصافية بالعام المالي الجاري بنحو 4% لتكون بنحو 18 مليار دولار (2.4 تريليون ين ياباني).


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND