الاقتصادي للأخبار

نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

القرار يهدف للتقليل من الخسائر الهائلة في موازنة النفط



الاقتصادي – سورية:

 

أصدرت "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" قراراً رفعت بموجبه سعر ليتر البنزين الممتاز أوكتان 90 المدعوم المستلم على البطاقة الإلكترونية إلى 2500 ليرة سورية، أي بنسبة بلغت حوالي 130%.

 

وذكرت الوزارة في قرارها الذي نشرته يوم السبت 6 آب الحالي عبر صفحتها في "فيسبوك" إنه تم تحديد سعر الليتر أوكتان 90 بسعر التكلفة 4000 ليرة سورية، وسعر ليتر أوكتان 95 بـ 4500 ليرة سورية للتر الواحد.

 

وبينت الوزارة أن قرارها جاء بهدف التقليل من الخسائر الهائلة في موازنة النفط وضماناً لعدم انقطاع المادة أو قلة توافرها.

 

وكان آخر قرار لـ "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" برفع سعر البنزين في 11 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، حيث رفعت حينها سعر ليتر البنزين (أوكتان 90) المدعوم بنحو 50%، من 750 إلى 1,100 ليرة سورية.

 

بينما تم في 17 أيار (ماي) 2022 رفع سعر البنزين غير المدعوم (أوكتان 90) إلى 3500 ليرة، لليتر الواحد، ارتفاعا من 2500 ليرة، كما تم تحديد سعر البنزين (أوكتان 95) بـ 4000 ليرة، ارتفاعا من 3500 ليرة.

 

كذلك حددت الوزارة حينها، سعر ليتر المازوت الصناعي والتجاري بـ 2500 ليرة لليتر الواحد، ارتفاعا من 1700 ليرة.

 

وفي حيثيات القرارين قالت الوزارة إنهما يأتيان "بسبب الارتفاع الكبير في أسعار المشتقات النفطية عالميا، ومنعا من استغلال السوق السوداء نتيجة الفرق الكبير بأسعار المشتقات النفطية".

 

وفي 13 تشرين الثاني 2021، بدأ بيع البنزين والمازوت بسعر حر (أو سعر الكلفة كما تسميه الجهات المعنية)، لأصحاب السيارات الخاصة الذين لا تكفيهم مخصصاتهم المدعومة، واستثنت من القرار مركبات نقل الأشخاص والبضائع (عمال النقل البري).

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND