الاقتصادي للأخبار

حكومي

آخر مقالات حكومي

تخفيض المخصصات بسبب تأخر التوريدات



الاقتصادي – سورية:

 

أصدرت "رئاسة مجلس الوزراء" بلاغاً يقضي بتخفيض الكميات المخصصة من المازوت والبنزين للسيارات السياحية في الجهات العامة بنسبة 40%، وعدم منح مهمات السفر إلا للأسباب الملحة، حتى نهاية العام الحالي.

وقالت الحكومة في بلاغها المنشور على صفحتها في "فيسبوك"، يوم الثلاثاء 29 تشرين الثاني الحالي، إنه يطلب من الجهات العامة تخفيض الكميات المخصصة من مادتي البنزين والمازوت للسيارات السياحية (مخصصة، خدمة) بنسبة 40 بالمئة من الكميات المخصصة حالياً لكل سيارة، ما عدا وسائط النقل الجماعي.

وتابع البلاغ، وعدم منح مهمات السفر التي يترتب عليها صرف محروقات بالنسبة للسيارات المذكورة في هذا البلاغ إلا للأسباب الضرورية والملحة باقتراح من الوزير وموافقة مسبقة من رئيس مجلس الوزراء، حتى نهاية العام الحالي.

وأوضح البلاغ إن قرار التخفيض في مخصصات البنزين والمازوت، يأتي في إطار استجابة الحكومة للظروف التي يشهدها سوق المشتقات النفطية بسبب الحصار والعقوبات الاقتصادية، وبسبب الظروف التي أخرت وصول توريدات النفط والمشتقات النفطية.

وسبق لعضو "مجلس الشعب" زهير تيناوي، أن كشف قبل يومين، أن تأخر وصول التوريدات النفطية تسبب بالاختناقات الحالية.

وأكدت تصريحات مسؤولين في عدة محافظات مؤخراً، تخفيض مخصصات البنزين والمازوت بنسبة 50%، الأمر الذي ينعكس على قطاعي النقل والتدفئة في المحافظات.

ويأتي تخفيض مخصصات المحافظات من المحروقات، عقب ازدياد شديد في ساعات التقنين الكهربائي إثر نقص في توريدات الغاز والفيول بالمجمل، حيث تصل ساعات التقنين في العاصمة إلى 10 ساعات مقابل ساعة وصل واحدة، فيما تعيش مناطق بريف دمشق تقنيناً يتجاوز ذلك.

واشتكى مواطنون من ازدياد في مدة استلام رسالة البنزين المدعوم، حيث وصلت بحسب البعض إلى 20 يوم.

وتحتاج سورية يوميا إلى ما لا يقل عن 7000 طن من الفيول، و1200 طن من الغاز، بالإضافة إلى 6 ملايين ليتر من المازوت و4.5 ملايين ليتر من البنزين.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND