الاقتصادي للأخبار

حكومي

آخر مقالات حكومي

تركيب أجهزة التتبع تضبط وسائل النقل



الاقتصادي – سورية:

 

قال محافظ ريف دمشق صفوان أبو سعدى، إن نسبة تركيب أجهزة التعقب الإلكتروني على الميكروباصات العاملة على خطوط المحافظة بلغت 60%.

وأضاف أبو سعدى في تصريح لجريدة "الوطن" إنه في نهاية العام سوف تصل نسبة التركيب إلى 100 بالمئة، وبالتالي هذا يضبط وسائط النقل بشكل كامل.

وبدأت "محافظة ريف دمشق" في بداية شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، بتركيب أجهزة "جي بي إس" على وسائط النقل العامة في المحافظة، وتحديداً وسائط النقل العامة في منطقة التل، بحسب عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في المحافظة إياد النادر.

ويبلغ عدد وسائط النقل العامة في ريف دمشق والمنوي تركيب أجهزة "جي بي إس" عليها يبلغ 8877 مركبة، على أن يتم ذلك بالكامل مع نهاية العام 2022 الحالي.

وفعّلت "محافظة دمشق" منظومة التتبع الإلكتروني عبر أجهزة تم تركيبها على السرافيس ضمن العاصمة، منذ بداية تشرين الأول (أكتوبر) الحالي، الأمر الذي أدى لردود فعل متفاوتة إزاء أثر هذه المنظومة على تحسن خدمة النقل بحسب المواطنين.

ويرتبط البرنامج ارتباطاً كاملاً ببطاقة تكامل، حيث سيتم تزويد كل آلية بالمحروقات على حسب المسافة التي تسيرها.

ويمكن للمحافظة عبر الجهاز مراقبة سرعة السرافيس ووسائل النقل، وعند تجاوز الحد المعين من السرعة المسموحة في المنطقة التي يقود بها، يتم مباشرة احتساب مخالفة من قبل فرع المرور.

وتعول الحكومة على تطبيق نظام «GPS» على وسائل النقل العامة، بهدف منع أصحاب السرافيس من بيع مخصصاتهم من المحروقات من جهة، وضمان الالتزام بخطوطهم لكونهم مراقبين من جهة أخرى.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND