الاقتصادي للأخبار

تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

ملتقى أسواق المال العالمية يؤكد أنّ الإمارات قوة اقتصادية مؤثرة



الاقتصادي الإمارت – صحف:

أعلن وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، أنّ إجمالي قيمة أصول التي تديرها الهيئات الاستثمارية في أبوظبي حول العالم، بلغ تريليون دولار أي ما يساوي 3.67 تريليونات درهم.

وأوضح الشيخ نهيان بن مبارك، على هامش ملتقى "أسواق المال العالمية" الذي انطلق مؤخراً، إنّ الإمارات ملتزمة ببناء نموذج اقتصادي تنافسي ونظام اقتصادي مبني على الانفتاح والشفافية والابتكار، وفقاً لما ورد في صحيفة "البيان".

وأفاد بأنّ عقد الملتقى في أبوظبي، يعكس مكانتها الاقتصادية المتميزة على مستوى العالم, مشيراً، إلى أنّ التقدم الاقتصادي الذي حققته دولة الامارات بات يشكل مصدر الهام بعدما شهدت نمواً قل نظيره في الدول النامية، ونجحت في توظيف مواردها على نحو مميز في خدمة مواطنيها.

وأكد وزير الثقافة، إنّ الإمارات تقوم بدور أساسي في حفظ الأمن الدولي، كما إنها مساهم رئيس في شبكة الطاقة العالمية، لافتاً، إلى أنّ النموذج الاقتصادي الإماراتي نظام ناجح وقادر على تحقيق مزيد من الإنجازات.

وأشار إلى أنّ الإمارات نجحت في تنويع اقتصادها وابتكار مصادر جديدة للعوائد الاقتصادية وإطلاق مشاريع مثل "مصدر"، القادرعلى استيعاب 40 ألف شخص للحد من انبعاثات الكربون مع تأسيس مراكز بحثية، مشيراَ إلى أهمية مضاعفة الجهود من اجل توفير فرص عمل للمواطنين وإقامة اقتصاد يعتمد على المعرفة.

وخلال ملتقى "أسواق المال العالمية"، قال رئيس مجلس إدارة "بنك أبوظبي الوطني"، ورئيس "دائرة التنمية الاقتصادية" في أبوظبي، ناصر السويدي: "إننا نسعى لكي يرسخ المنتدى الذي يعقد سنوياً ثقة المستثمرين في الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص كمركز مالي عالمي".

وبيّن السويدي، أنّ الإمارات تمتلك سوقاً يعتمد على الاقتصاد الحر، حيث أصبحت الدولة تلعب دوراً محورياً على مستوى العالم في مجال حفظ الامن وتعزيز التجارة.

من جانبه، أعلن رئيس مجلس ادارة "سوق أبوظبي العالمي"، أحمد الصايغ، أنّ إجمالي قيمة الاصول التي تديرها الهيئات الاستثمارية في أبوظبي حول العالم، وتشمل "جهاز أبوظبي للاستثمار"، وشركة "مبادلة"، والشركة الدولية للاستثمارات البترولية "ايبيك"، ارتفعت بقوة.

وفي هذا الصدد، تستثمر شركة الاستثمارات البترولية الدولية "آيبيك" في قطاع الهيدروكربونات والقطاعات ذات الصلة في مختلف أنحاء العالم، وبلغت قيمة أصولها إلى ما يقارب 65 مليار دولار أميركي.

هذا وارتفعت قيمة أصول "بنك أبوظبي الوطني" لتبلغ 90 مليار دولار أميركي في 2013، أي بارتفاع قدره 8% عن 2012، كما وصلت قيمة أصول "بنك الخليج الأول" إلى 46 مليار دولار.

هذا واستثمرت شركة "مبادلة" على مدار أكثر من عقد من الزمن في محفظة استثمارية تتجاوز قيمتها 55 مليار دولار، حيث تعد "مبادلة" عنصراً فاعلاً في عملية تنويع القاعدة الاقتصادية لـ"إمارة أبوظبي".

وأكد الصايغ، إنّه بفضل التزام ونجاح هذه المؤسسات، فإنّ السياسات الطويلة الأجل الخاصة بالاستثمارات الاقتصادية بأبوظبي أسهمت في ترسيخ سمعة الإمارة في مجال تحقيق العائدات والممارسات الشفافة والاستقرار، لافتاً، إلى أنّ أبوظبي اتبعت أفضل الممارسات الدولية في مجالي الحوكمة والمحاسبية، كما بنت فرق عمل للاستثمار يضاهون بخبراتهم وإمكانياتهم نظراءهم في وول ستريت ومدينة لندن وهونغ كونغ.

إلى ذلك، توقعت دراسة دولية مؤخرا ً أنّ أبرز الوجهات التي ستستقطب صادرات الإمارات بحلول 2030 هي الهند والصين واليابان وكوريا.

على صعيد متصل، انطلقت خلال تشرين الثاني (نوفمبر) 2013، في جزيرة ياس في أبوظبي أعمال "مؤتمر القمة السنوي السادس لمجالي الأجندة العالمية"، الذي تنظمه الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات وحكومة أبوظبي، بالتعاون مع "المنتدى الاقتصادي العالمي" بحضور 150 وزيراً ورئيس وزراء ونحو ألف من المسؤولين والخبراء الاقتصاديين العالميين.

وتهدف القمة إلى الاستفادة من الخبرات الفردية لأعضاء المجلس وغيرهم من المشاركين لتوليد أفكار وفعاليات ذات أثر إيجابي على جداول القطاعات والأعمال الإقليمية والعالمية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND