الاقتصادي للأخبار

تنمية

آخر مقالات تنمية

فاز رجل الأعمال الإماراتي الراحل عبدالسلام رفيع بجائزة حمدان الطبية



الاقتصادي الإمارات – صحف:

تنطلق اليوم (الاثنين) فعاليات "مؤتمر دبي العالمي الثامن للعلوم الطبية" الذي تنظمه "جائزة حمدان الطبية" لمدة يومين، لمناقشة عدد من الموضوعات الطبية المتعلّقة بالأمراض المستعصية والخطرة، وفي مقدمتها الإيدز والسرطان وفيروس إيبولا، والاكتشاف الدوائي لعلاج التهاب الكبد الوبائي.

وينتمي المتحدثون في المؤتمر إلى 12 دولة، من بينها الولايات المتحدة والسويد والنرويج والدنمارك وإنجلترا وألمانيا وفرنسا والصين والسعودية ومصر، إلى جانب الفائزين بجوائز الشيخ حمدان للعلوم الطبية، وفقاً لصحيفة "الإمارات اليوم".

وتناقش ورش العمل العلاج بالخلايا الجذعية من طور الدراسة المخبرية إلى التطبيق السريري، والعلاج المناعي لأمراض السرطان الحرشفية، واستخدام الجسيمات النانونية متعددة الوظائف في تشخيص السرطان وعلاجه، والخلايا الجذعية السرطانية.

حديثاً، كرمت "جائزة حمدان الطبية" 20 فائزاً إماراتياً على إنجازاتهم الكبيرة ومسيرتهم الحافلة في سبيل الارتقاء بالقطاع الصحي بالدولة، واليوم يكرم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي "جائزة حمدان الطبية"، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، الفائزين بجوائز العالم العربي والجوائز العالمية، في "مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض".

وتفصيلاً، نال رئيس أقسام الجراحة، رئيس قسم الأوزون، رئيس قسم الوخز الإبري الكهربي، عضو لجنة رؤساء الأقسام، نائب رئيس لجنة العلاج بالخارج في "مستشفى راشد" بدبي، رئيس لجنة ترقية الأطباء ولجنة نقل الأعضاء في "هيئة صحة دبي"، أحمد عبدالعزيز الجزيري "جائزة حمدان الطبية".

إلى ذلك، نال رجل الأعمال الإماراتي الراحل عبدالسلام رفيع "جائزة حمدان الطبية"، تكريماً لدوره الهام في مجال العمل الخيري والإنساني داخل الإمارات وخارجها، وكونه كان صاحب حس وطني متميز وسعي دائم لمدّ يد العون نحو أفراد المجتمع كي يعم الخير وتسود المحبة بين كل شرائحه.

هذا وحظيت بـ"جائزة حمدان الطبية" جميلة السويدي، وهي تشغل منصب استشاري تطوير برامج الإشعاع الطبي في إدارة التعليم الطبي في "هيئة صحة دبي"، منسّق المشروعات الوطنية بالتعاون مع "الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، ومدير مشروع البحث العلمي لدراسة الجرعات الإشعاعية للمرضى في الأشعة التشخيصية.

من جانبٍ آخر، فازت بالجائزة إلهام محمد الأميري والتي تعمل أستاذاً مساعداً بكلية الطب في "جامعة الشارقة"، واستشاري طب الأطفال في "مستشفى القاسمي" بالشارقة، التي تترأس فيها وحدة السكري والغدد الصماء، وحصلت على الإجازة في الطب من جامعة "الملك فيصل"في السعودية عام 1993 ثم حصلت على شهادة الماجستير في طب الأطفال من كلية ترينتي بجامعة "دبلن".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND