الاقتصادي للأخبار

مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية



أعلن بنك البركة سورية وضمن خططه في التوسع والانتشار لعام 2011, عن افتتاح فرعه في شارع الفرقان في محافظة حلب, وذلك لتغطية احتياجات متعامليه في معظم المحافظات والمدن السورية وبذلك يكون قد أصبح للبنك ثماني منافذ تغطي أربع محافظات هي ( دمشق – حمص – حماة – حلب).

وفي تصريح صحفي حول هذا الموضوع, أكّد الرئيس التنفيذي لبنك البركة سورية محمد عبد اللّه حلبي, أن البنك ماضٍ في هذه السياسة التي من شأنها تلبية احتياجات الأخوة المواطنين أينما تواجدوا, كما أنها تساعد على خلق المزيد من فرص العمل في السوق السوري الذي هو أحوج ما يكون إلى ذلك الآن, حيث تم خلال الأسبوع الحالي افتتاح فرع الفرقان في محافظة حلب وسبقه بشهر افتتاح فرع أبو رمانة بدمشق.

وفي سياق متصل أشار حلبي إلى أن البنك كان قد بدأ حملة استكمال رأسماله البالغ خمسة مليارات ليرة سورية من خلال دعوة السادة مساهمي البنك لتسديد القسط الثاني من قيمة أسهمهم والبالغ 250 ليرة سورية.

وعن الفترة الممنوحة للمساهمين لتسديد القسط الثاني, أفاد الحلبي أنه تم منح المساهمين /45/ يوماً تبدأ من 1/11 ولغاية 15/12/2011 وقد تم منح هذه الفترة مراعاة للظروف والأوضاع الحالية, ولكي تكون فترة كافية للتسديد, وبغية تسهيل التواصل مع المساهمين الراغبين بالاستفسار عن أية معلومة تتعلق بتسديد قيمة أسهمهم تم اطلاق مركز الاتصال الخاص ببنك البركة سورية ليقوم بالرد والإجابة على هذه الاستفسارات خلال ساعات الدوام الرسمي للبنك ويمكن للسادة المساهمين والجمهور الاتصال بهذا المركز على الرقم الرباعي 9525-011

وفي سؤال عن الإجراءات التي ستتخذ بحق المساهمين الذين يتخلفون عن تسديد القسط الثاني من قيمة أسهمهم , بداية أمل السيد حلبي بأن لا يكون هناك أي تخلف في التسديد, لأن ذلك سيؤدي إلى اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتخلفين عن التسديد وهي بيع كامل الأسهم في المزاد العلني مما قد يلحق أضرار مادية بهؤلاء المساهمين, وتمنى حلبي على جميع المساهمين للمبادرة إلى تسديد القسط الثاني من رأس المال خلال الأسبوع الأخير من المدة الممنوحة للتسديد, كي لا يضطر البنك لاتخاذ هذه الإجراءات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND