الاقتصادي للأخبار

بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

تشغل جيهان عبد القادر منصب الرئيس التنفيذي لـمستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية



الاقتصادي – بيان الصحفي:

أعلن "مستشفى الأكاديمية الأميركية للجراحة التجميلية"، مُقدم الخدمات الصحية ومرجع الجراحات التجميلية في الشرق الأوسط، عن شراكته مع "المؤتمر والمعرض الدولي الثاني للأمراض الجلدية والتجميل" (ميدام)، برعاية الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بين 21 إلى 23 سبتمبر (أيلول) 2017 في فندق "انتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي".

ويستعرض المؤتمر أحدث التطورات والتقنيات المبتكرة في مجالات طب التجميل والأمراض الجلدية، حيث يستضيف ورش عمل من قبل المؤسسات الطبية، لتقديم منصة للمهنيين والأكاديميين لاكتساب الخبرات الطبية والتعرف على الإجراءات والتقنيات الأكثر ابتكاراً.

ويركز التعاون بين المستشفى والمؤتمر، على منح القطاع الطبي في المنطقة قيمة وميزة تنافسية، من خلال الاطلاع على أحدث الإجراءات والتقنيات والمنتجات، حيث يستفيد المشاركون من معرفة وخبرة المستشفى بالإجراءات الأكثر طلباً في الشرق الأوسط.

وقالت الرئيس التنفيذي لـ"مستشفى الأكاديمية الأميركية للجراحة التجميلية"، جيهان عبد القادر: إن "الشراكة مع ميدام تهدف لرفع الوعي بجودة الخدمات المتوفرة في المنطقة، حيث تعمل المستشفى على تعزيز المعرفة والتعليم والتوعية الصحية عبر مركز التعليمي العالمي المستوى، المزود بقاعة محاضرات وغرفة تشغيل مجهزة لاستضافة أهم الفعاليات، والمؤتمرات العالمية والمحلية، والتدريب المهني، ومراقبة أحدث العمليات التجميلية الجراحية وغير الجراحية وتقنيات مكافحة الشيخوخة في بيئة حية".

وسيقود الخبراء الدوليون في "ميدام" مجموعة من المحاضرات وورش العمل، إضافة إلى توفير المؤتمر لمنتدى متخصص للنقاش بين الممارسين من جميع أنحاء العالم، ما يتيح للمستشفيات والأفراد معرفة نبذة عن أحدث الممارسات في مجال العمليات الجراحية وغير الجراحية.

وقال نائب رئيس شعبة الإمارات للأمراض الجلدية وطب التجميل رئيس مؤتمر الشرق الأوسط الثاني للأمراض الجلدية وطب التجميل، خالد النعيمي: إن "مؤتر ميدام حدث فريد ينعقد للسنة الثانية على التوالي، وهو مكرس للممارسين والمتخصصين في مجالات الأمراض الجلدية والطب التجميلي".

وأضاف أن "ميدام" يقدم فرصة مثالية لجميع المشاركين لتبادل وتحديث معارفهم وخبراتهم من خلال سلسلة من المحاضرات وورش العمل التفاعلية، حيث وسعت اللجنة المنظمة من تخصصات وخلفيات الحضور لتعزيز معرفة جميع المشاركين والنهوض بمجالات عملهم، للحفاظ على النجاح المحقق العام الماضي.

وسيعمل "مستشفى الأكاديمية الأميركية للجراحة التجميلية" مع "ميدام" لتقديم قدرات واسعة النطاق للمساهمة في التقدم الطبي الابتكاري السريع النمو ورفع الوعي الصحي في الشرق الأوسط.

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND