الاقتصادي للأخبار

حكومي

آخر مقالات حكومي

عائشة بنت بطي بن بشر: أطلق المشروع بالتزامن مع مبادرة الاحتفال بآخر معاملة ورقية عام 2021



الاقتصادي – الإمارات:

أعلنت "دبي الذكية" عن تعميم مشروع "نظام مالية بلا ورق" بهدف تحويل جميع العمليات المالية إلى رقمية، وأهمها إلغاء العمليات الورقية بدءاً من استلام الفواتير وانتهاءاً بالتحويل الآلي للدفعات.

ويُنفذ المشروع من قبل "مؤسسة حكومة دبي الذكية" التي تتبع لها عدة جهات حكومية في إمارة دبي، كترجمة لمبادرة ولي العهد حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم،  بالتحول لحكومة مستقبلية بلا زيارات ولا ورق بحلول عام 2021، وفي إطار استراتيجية دبي الذكية للإشراف على عملية تحول "حكومة دبي" نحو النموذج الذكي.

وقالت مدير عام "دبي الذكية" عائشة بنت بطي بن بشر، إنه بالتزامن مع مبادرة الاحتفال بآخر معاملة ورقية عام 2021، تم إطلاق هذا المشروع لاستبدال المعاملات الورقية برقمية وبذلك يتم توفير الوقت الجهد للارتقاء بالإنتاجية للمؤسسة الحكومية والموردين، لترجمة "رؤية دبي ذكية 2021" إضافة لجعل خدمات المدينة في متناول أيدي الناس متى أرادوا.

ويمكن للموظفين في الجهات الحكومية، استرداد قيمة الفواتير في مختلف المجالات من خلال بوابة "i-Expense"، ومن جهة أخرى يتيح نظام "مالية بلا ورق" توفير مؤشرات أداء على دورة الدفع بشكل كامل، بحيث يمكن للجهات المعنية التعرف على أي خلل أو تأخير قد يحدث ومعالجة هذه التحديات.

وكانت "هيئة الطرق والمواصلات في دبي" هي السباقة في تطبيق مبادرة "مالية بلا ورق" نظراً لأثر المبادرة الإيجابي على سير المعاملات المالية في الهيئة وتعزيز العلاقات المالية بين الهيئة ومورديها، بحسب المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي في الهيئة عبد الله المدني.

وبدوره، أكد رئيس مجلس الإدارة المدير العام لـ" هيئة الصحة في دبي " محمد القطامي، أن الهيئة ملتزمة بتسريع خطواتها لأتمتة أنظمتها وخدماتها للتخلص من المعاملات الورقية، مشيراً إلى تحول الهيئة لنظام "مالية بلا اوراق" عبر نظام "المورد الذكي" و"المصروف الذكي"

وتابع أن "إمارة دبي ستحتفل بنهاية عصر المعاملات الورقية الحكومية بإصدار آخر وثيقة حكومية مطبوعة بحلول العام 2021".

وقال المدير التنفيذي لـ"مؤسسة حكومة دبي الذكية" وسام لوتاه أنهم وضعوا خريطة طريق للحلول المبتكرة لتحقيق هدف حكومة بلا اوراق ولا زيارات مما سيتيح للجهات الحكومية استثمار الوقت والموارد المخصصة للمعاملة الورقية في الارتقاء بعملياتها، مؤكداً أن توظيف المنصات الرقمية مهم لرضا المتعاملين في فئاتهم المختلفة وتحقق الهدف الاستراتيجي في جعل دبي المدينة الاسعد على وجه الكرة الأرضية.

وكانت عمليات الدفع للمزودين تمر بعدة مراحل تقليدية، تتطلب الحضور الشخصي للمورد لتسليم الفاتورة، إلى جانب عملية الانتظار لمراجعة الفواتير والأوراق المطلوبة وانتهاءاً بطريقة الدفع التقليدية كالشيكات أو التحويل للحساب بطريقة يدوية.

وعبر نظام "مالية بلا ورق" ستنتقل العملية من كونها تقليدية إلى عملية رقمية بالكامل، بحيث يدخل المزود الفواتير والأوراق المطلوبة عبر بوابة (E supplier portal) وتتم مراجعتها واعتمادها من داخل النظام بطريقة مؤتمتة، ومن ثم يتم التحويل البنكي للمبلغ المطلوب بشكل آلي إلى حساب المستفيد دون أي حاجة لنماذج ورقية أو إمضاءات حسب الطريقة التقليدية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND