الاقتصادي للأخبار

تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

يجتازون الصفوف من 1 -8 وفق 4 مستويات



الاقتصادي – سورية:

بيّن وزير التربية، هزوان الوز، أن برنامج المتابعة المنهجية لتطوير مواد التعليم المكثف المنهاج الفئة ب، يقوم على فكرة تصميم مناهج لتدريس كل عامين دراسيّين بعام واحد، وذلك بالتعاون مع "منظمة اليونيسيف".

وأضاف الوزير، أن الفئة المستهدفة هم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 – 15 عاماً ولم يسبق لهم الالتحاق في المدرسة، أو الأطفال الذين يُعادون إلى المدارس بعد التسرب لمدة عام على الأقل، بمن فيهم الأطفال الذين خضعوا لبرامج تأهيلية.‏

موضحاً أن هؤلاء الأطفال يتم قبولهم، في شُعب خاصة ملحقة بمدارس التعليم الأساسي، وفق سويّتهم التعليمية، ويُطبّق عليهم منهاج وخطة دراسية موضوعة من قبل "وزارة التربية"، حيث يجتازون الصفوف من (1 -8) وفق 4 مستويات ووفق الخطة والمنهاج الموضوعَين بـ4 أعوام، لافتاً إلى أن مراحل العمل للتطبيق بدأت عند الانتهاء من تأليف الكتب للمستويات الأربعة أي 28 كتاباً، من قبل اختصاصيي "وزارة التربية".

كما تم وضع معايير اختيار المدارس، التي سيتم تطبيق هذا المنهاج فيها بحسب نسب التسرّب، عدد الوافدين، إمكانية افتتاح شعبة بالمدرسة، مراعاة التوزع الجغرافي، إضافةً إلى وضع معايير اختيار المعلّم الذي سيدرس منهاج هذه الفئة بعد خضوعه لدورات تدريبية في المناهج والكتب التي سيتم تدريسها، واستيعاب تلك المناهج بجميع عناصرها، والطرق والأساليب المناسبة الواجب اتّباعها لتنفيذه وبما يحقق الأهداف المرجوّة منه.‏

وأشار وزير التريبة، إلى ضرورة التكيّف مع الظروف المحيطة بالمتعلّم، واتباع الطرق التعليمية التي تتناسب مع تلك الظروف، عبر إعداد خطة توزع المدارس فيها حسب المحافظات، مبيّناً  أنه تم إقامة ورشتي عمل مركزية لتدريب المدربين "TOT" استهدفت من كل محافظة، رئيس دائرة التوجيه وموجّهين اختصاص لمادة اللغة الإنكليزية والعربية بالإضافة إلى موجّهين تربويين.

يذكر أن، قيمة أضرار القطاع التربوي في سورية جراء الأزمة قدرت بنحو 235 مليار ليرة، في ظل خروج نحو 5 آلاف مدرسة من الخدمة، حيث  تستقبل 15 ألف مدرسة حالياً ما يزيد على 4 ملايين تلميذ.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND